أخبارNews & Politics

هدم قرية العراقيب في النقب للمرة 182
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هدم قرية العراقيب في النقب للمرة الـ182 رغم الاجواء الماطرة والباردة


رغم الأجواء الباردة والماطرة، هدمت جرافات السلطات الإسرائيلية، بحماية قوات من شرطة وحدة يوآف الخاصة، مساكن أهالي قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف والمهددة بالتهجير في النقب ، وذلك للمرة 182 على التوالي، صباح اليوم الأربعاء.

وهذه هي المرة الأولى التي هدمت فيها السلطات خيام أهالي العراقيب العام الجاري 2021 حيث تمّ هدمها آخر مرة يوم 17 كانون الأول/ديسمبر 2020، حيث تواصل السلطات الإسرائيلية هدم قرية العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم - رغم وجود قضية الأرض في المحكمة المركزية بمدينة بئر السبع.

وقال عزيز صياح، ابن قرية العراقيب: "رغم الجو الماطر والطقس البارد، فأن قوات الهدم والخراب تقتحم قرية العراقيب وتنفذ عملية هدم أخرى للمرة الـ182 على التوالي. اللهم إنَّا مظلومين فانتصر". وكانت جولة استفزازية للقرية تمت مطلع الأسبوع تم خلالها تحرير مخالفات كورونا للسكان، حيث تأتي مثل هذه "الجولات" عادة عشية عملية هدم أخرى.

ويعيد الأهالي نصب خيامهم من جديد كل مرة من أخشاب وغطاء من النايلون لحمايتهم من البرد القارس في ظل الأجواء العاصفة ورغم جائحة كورونا في البلاد.

وقال أحمد خليل أبو مديغم، رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، لمراسل "كل العرب": "في مثل هذه الأجواء الباردة جدا، تقوم دائرة أراضي إسرائيل بهدم العراقيب للمرة 182، ونحن نلاحظ الاستمرارية في المضايقات وذلك بعد أن أقدمت شرطة يوآف العنصرية على تسجيل مخالفات كورونا قبل 3 أيام لأهل العراقيب - عزيز صياح وزوجته وابنه، بحجة البعد الحغرافي عن رهط والتواجد في المقبرة الاسلامية. ندعو الجميع من اهلنا في النقب التكاتف مع أهالي القرى مسلوبة الاعتراف وان لا نكون ضحية ال انتخابات ، فالانتخابات يوم، ونحن لبعض دوم".

وأنهى قائلا: "من شدة الحقد لقد قاموا بهدم اللوحات الفنية في مدخل العراقيب".

​​​​​​​

كلمات دلالية