منبر العربHyde Park

نفس الوجوه| زهير دعيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نفس الوجوه| زهير دعيم


نفسُ الوجوهِ الكالحةِ
نفسُ العيونِ الغامزةِ
والخبايا الغارقة
والنوايا الغامقةِ
تطفو ..
تعودُ من جديدٍ
بسِربالِها القديمِ المُهترىء
تعودُ
تملأُ الآفاقَ بألفِ وعدٍ وأمل
وزهورٍ وقُبَل
وغدٍ لا يعرفُ الوَجَل
سنغمرُ أيامَكم عِطرًا وشموخًا
أنا ورفيقي
أنا ونسيبي .. !!
وسنبني رغْمَ أنفِ الحاقدينَ
وطنًا للشّمسِ
وأرجوحةً للقمرِ
ونُغنّي أُهزوجة النَّصْرِ
على أعتاب الزمن
ويضحكُ العارفون ومنهم أنا !!
شبعتمْ وجُعنا
" برزتم في ثياب الناسكينا"
وضِعنا
وتعودون في الوقتِ إيّاه
كما المساكين
كما اليتامى تتذلّلون
تستجدونَ ...
وفي فيكم اغنيةٌ بالية :
رحماكم
الذّئبُ في المرعى
الذئب في الحظيرة !!

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
زهير دعيم