أخبارNews & Politics

أور يروك: أكثر من ألفَيْ طفل يُصابون كلّ عام في حوادث
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أور يروك: أكثر من ألفَيْ طفل يُصابون كلّ عام في حوادث طرق كمسافرين في سيّارة


وصل الى موقع كل العرب بيان من جمعية "أور يروك" يتّضح من معطيات جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) المبنية على أساس معطيات دائرة الإحصاء المركَزية أنّه في العَقد الأخير (2011-2020) أُصيب في حوادث طرق أكثر من 20 ألف طفل (0-14) بينما كانوا يسافرون في السّيارة – يُصاب أكثر من ألفَيْن بالمعدّل كلّ عام. أُصيب نحو نصفهم في حوادث في المجال البلديّ. عدد الأطفال الذين أُصيبوا في القدس كمسافرين في السيّارة في العَقد الفائت (2011-2020) أكثر من ضعف عددهم في المدينة الثانية من حيث تعداد المصابين: حيث أُصيب في القدس 1,132 طفلًا، وفي حيفا ، التي تليها بتعداد الأطفال الذين أُصيبوا في حوادث، أُصيب 516 طفلًا كمسافرين في السيّارة في العَقد الأخير".

واضاف البيان:" المدينة العربية التي فيها أعلى تعداد من المصابين في العَقد الفائت هي سخنين التي أُصيب في مجالها 164 طفلًا أبناء 0-14 خلال السنوات (2011-2020) في حوادث طرق كمسافرين في السيّارة. وبعدها أمّ الفحم التي أُصيب في مجالها 151 طفلًا، والمدينة الثالثة هي الناصرة التي أُصيب في مجالها 142 طفلًا كمسافرين في السيّارة في العَقد الفائت.كما يتّضح من المعطيات، أيضًا، أنّ 1,053 طفلًا أبناء 0-14 أُصيبوا في حوادث طرق في أثناء السفر في سيّارة عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني). نحو نصفهم، 463، أُصيبوا داخل المدن والبلدات. من بين المصابين في المجال البلديّ 16 طفلًا أُصيبوا على نحو بالغ، ذلك في مقابل 13 مصابًا جاءت إصاباتهم خطيرة عام 2019 كلّه، ورغم الإغلاقات التي قلّصت كمّية السفر عام 2020".
كما يتّضح من المعطيات أنّه في عام 2020 (الشهور كانون الثاني – تشرين الثاني) قُتل في حوادث طرق في شوارع إسرائيل أربعة أطفال (0-14) بينما كانوا يسافرون في السيّارة، وأُصيب إصابات خطيرة 45 طفلًا.
إرِز كيتا، مدير عامّ جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر): أولادنا هم أعزّ ما لدينا، ورغم ذلك لا يحرص الكثير من الأهالي على ربطهم كما يجب وعلى السياقة الآمنة بما فيه الكفاية. الكثير من الأولاد الصغار الذين يُصابون في حوادث خلال السفر في السيّارة يكونون غير مربوطين أو غير جالسين في مقاعد أمان ملائمة لسنّهم، وهو ما يعرّضهم للخطر بصورة خطيرة ومن الممكن أن يزيد من عُرضتهم للإصابة بشكل كبير. ينقص أكثر من 200 دورية شرطة في شوارع البلاد، فلو كان الأهالي يرَوْن دوريّات أكثر في الشوارع لما كانوا يسوقون بصورة تعرّض أولادهم للخطر. يجب أن تزيد الشرطة من تطبيق القانون ومن ظهورها في الشوارع، وذلك من أجل ردع السائقين عن نقل أطفال غير مربوطين حتّى في السفريّات القصيرة أو القريبة من البيت. فشرطيّون أكثر ودوريّات أكثر في الشوارع سيقلّصون من مخالفات السير وسيُنقذون ال حياة ".
أُصيب في العَقد الأخير 20,266 طفلًا في حوادث طرق بينما كانوا يسافرون في السيّارة، نحو 2,026 بالمعدّل كلّ سنة. يُصاب نصفهم في المجال البلديّ: 9,786 أُصيبوا في العَقد الأخير، نحو ألف طفل يُصابون بالمعدّل كلّ سنة كمسافرين في نطاق المدن والبلدات، فقط.
أكثر المصابين في سخنين:
في سخنين أُصيب 164 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة. عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني) أُصيب في المدينة خمسة أطفال في السيّارة.
في أمّ الفحم أُصيب 151 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة؛ قُتل من بينهم طفل واحد وأُصيب آخر بجروح خطيرة.
في الناصرة أُصيب 142 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة؛ أُصيب من بينهم طفل واحد بجروح خطيرة.
في باقة الغربية أُصيب 139 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة. عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني) أُصيب في المدينة 14 طفلًا في السيّارة.
في جديدة – المكر أُصيب 108 أطفال (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة. عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني) أُصيب في البلدة ثمانية أطفال في السيّارة.
في شفاعمرو أُصيب 83 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة. عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني) أُصيب في المدينة أربعة أطفال في السيّارة.
في يركا أُصيب 82 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة؛ أُصيب من بينهم طفل واحد بجروح خطيرة. عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني) أُصيب في البلدة خمسة أطفال في السيّارة.
في كفر ياسيف أُصيب 82 طفلًا (0-14) في العَقد الأخير (2011-2020) في حوادث طرق، بينما كانوا يسافرون في السيّارة. عام 2020 (كانون الثاني – تشرين الثاني) أُصيب في البلدة طفل واحد في السيّارة.

كيف يجب إجلاس الطفل بالصورة الأكثر أمانًا في السيّارة:
رضيع حتّى سنّ سنة يجب أن يجلس، دائمًا، في مقعد أمان حيث وجهه بعكس اتّجاه السفر. إذا كان مقعد الطفل مركّبًا إلى جانب السائق يجب التأكّد من أنّ وسادة الهواء مفصولة. إذا كان الطفل جالسًا في المقعد الخلفيّ فمن المفضّل موضعة مقعد الأمان في الكرسيّ الأوسط.
الأطفال من سنّ سنة حتّى سنّ أربع سنوات يمكنهم أن يجلسوا في مقعد أمان مع أحزمة داخلية مع اتّجاه السفر.
الأولاد من سنّ 4 سنوات حتّى طول 145 سم، يجب أن يجلسوا على مقعد رافع (بوستر)، حيث يُتيح لحزام السيّارة التموضع بصورة صحيحة، آمنة، ومريحة على الجسم.

كلمات دلالية