أخبارNews & Politics

خبراء: إسرائيل تقترب من نهاية جائحة كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أطباء وخبراء: إسرائيل تقترب من نهاية جائحة الكورونا ولن يكون هناك إغلاق رابع

البروفيسور روني غامزو، مدير مستشفى ايخلوف والمدير السابق لملف الكورونا "مغين يسرائيل":

اسرائيل في المراحل النهائية من الجائحة وسننتهي من الأمر حتى منتصف شهر أبريل/ نيسان في حال استمرت حملات التطعيمات بهذه الوتيرة

الكورونا سيبقى معنا ولن يختفي ولكن الحل للتعامل معه إما تلقي التطعيم وإما الاصابة بالعدوى


رجّح أطباء وخبراء إسرائيليين أنّ جائحة كورونا في البلاد تقترب من نهايتها، في ظل استمرار حملة التطعيمات وبوتيرة تعتبر الأسرع والأكبر في العالم. كما أشاروا الى أنّه من المستبعد جدًا أنّ يكون هناك إغلاق رابع في البلاد.
ومن بين هؤلاء الخبراء كان البروفيسور روني غامزو، مدير مستشفى ايخلوف والمدير السابق لملف الكورونا "مغين يسرائيل"، الذي اعتبر أنّ "اسرائيل في المراحل النهائية من الجائحة ولا يرى هناك ضرورة لاغلاق رابع".


ب. جامزو يتلقى التطعيم

وأشارت ب. جامزو في لقاء خاصّ لاستديو الجمعة عبر القناة الإسرائيلية 12 إلى "أننا سنتهي من الجائحة في نهاية شهر مارس القام أو حتى منتصف شهر أبريل/ نيسان وذلك في حال استمرت حملات التطعيمات بهذه الوتيرة"، ونوّه جامزو الى أنّ "الكورونا سيبقى معنا ولن يختفي ولكن الحل للتعامل معه إما تلقي التطعيم وإما الاصابة بالعدوى"، كما قال.

ونوّه جامزو الى المعطيات التي تشير الى انخفاض نسبة المرضى بحالة خطيرة من 2.5% الى 1.5*، معتبرًا الى أنّ هذه النسبة مرشحة للانخفاض أكثر خلال الايام القادمة بحيث قد تصل الى أقل من 1%. وشدد جامزو الى أنّ كل هذا مشروط باستمرار وتير التطعيمات هذه واستمرار تجاوب الجمهور الاسرائيلي مع الدعوات لتلقي اللقاحات وهو الأمر الذي يعتبر ممتازًا مقارنة بباقي دول العالم.

وخلال حديث، أوضح جامزو أنّه لا يؤمن بأنّ الاغلاق يعتبر آلية جيدة للتعامل مع الجائحة حاليًا في ظل حملة التطعيمات الناجحة في اسرائيل، معتبرا أنّ تمديد الاغلاق الحالي بأسبوع لن يكون أمرا حاسمًا أو مهمًا بالفعل لكنه شدد على انّ استمرار الجمهور بالتزام التعليمات والوصول الى مراكز التطعيم لتلقي اللقاح هو الأمر الهام بالفعل في هذه المرحلة. 

إقرا ايضا في هذا السياق: