أخبارNews & Politics

كابول: عقد الصلح بين عائلتي ريان وعكري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كابول| عقد مراسم الصلح بين عائلتي ريان وعكري بمشاركة شخصيات اعتبارية

برز من بين الحضور، أعضاء الكنيست احمد الطيبي ومنصور عباس ووليد طه ورئيس لجنة المتابعة محمد بركة، الى جانب رؤساء بلديات ومجالس محلية عربية


بعد جهود كبيرة من قبل جاهة الصلح القطرية والمحلية، عقدت اليوم السبت راية الصلح بين عائلتي عكري - الحمل وريّان في بلدة كابول، وذلك بمشاركة المئات من اهالي كابول وبحضور رئيس المجلس المحلي الشيخ صالح ريان ووجهاء من رجال دين وشخصيات اجتماعية وتربوية  وسياسية فاعلة.

يشار الى أنّ جميع من تواجد اثنى على هذه الخطوة وناشدوا الجهات المتنازعة الحفاظ على الصلح والإصلاح للحفاظ على سلامة الجميع وخلق اجواء طيبة في كابول.

وأشار مراسل "كل العرب" إلى أنّه كان من بين الحضور، أعضاء الكنيست احمد الطيبي ومنصور عباس وامطانس شحادة واسامة السعدي ووليد طه وأيمن عودة وسندس صالح ورئيس لجنة المتابعة محمد بركة، الى جانب رؤساء بلديات ومجالس محلية عربية.

وكان قد ورد في بيان صادر عن جاهة الصلح القطرية يوم الاثنين الماضي ما يلي:"بسم الله الرحمن الرحيم - قال تعالى في كتابه العزيز (وان جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله ) صدق الله العظيم.
أهالي كابول الكرام بعد توفيق الله ورعايته تم الاتفاق مع آل ريان وآل عكري- جمل على ما يلي:
1. الصلحة بين الطرفين تكون يوم السبت الموافق ١٦/١/٢٠٢١ ظهرا في قاعة السندباد في قرية كابول.
2. اتفقت الجاهة مع الطرفين آن الصلح يبدأ من اليوم الإثنين ١١/١١/٢٠٢١ الساعه الخامسه مساءا ومن هذه اللحظة يتعهد الطرفان بالإلتزام التام والكامل بعدم كتابة أي نص مهما كان لا إيجابيا ولا سلبيا في أي وسيلة إتصال كانت.
3. مراسيم الصلح تكون يوم السبت حسب برنامج جاهة الصلح وذلك بالتنسيق مع الطرفين ومع شباب صلح خيرين من أهل هذا البلد الطيب.
وعلى الله التوفيق لما فيه خير لأهل هذا البلد ، ونرجو من أهلنا في قرية كابول الإلتزام بالهدوء وقول ما هو خير لدفع مسيرة الصلح في القرية"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كابول صلح عكري ريان