أخبارNews & Politics

وزير الأمن الداخلي في طوبا الزنغرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وزير الأمن الداخلي يزور طوبا وسط تواجد مكثّف لقوات الشرطة| السكان: سئمنا من هذا الوضع

مواطنون:

لا يعقل ان يتم التعامل مع كل السكان بهذا الشكل بسبب عدد من الأشخاص الذين يشتبه بأنهم من اصحاب السوابق الجنائية الخطيرة


دخلت ظهر اليوم الخميس، قوات كبيرة من الشرطة العادية والسرية الى بلدة طوبا الزنغرية، فيما تواجد شرطيون فوق سطح مبنى السلطة ال محلية لمراقبة قافلة الشرطة، حيث ذكرت الشرطة "بان وزير الأمن الداخلي امير اوحانا يتواجد في المكان، ذلك لمواكبة عمل قوات الشرطة في محاربة العصابات الإجرامية وخاصة بعد ان تم احراق عدد من دوريات الشرطة في الشهر الأخير".

وقال سكان طوبا:" الشرطة تنصب حواجز في جميع المداخل وتقوم بأعمال تفتيش ومستفزة وعقاب جماعي، وقد سئمنا من هذا الوضع ولا بد من وقف هذه الأساليب، فلا يعقل ان يتم التعامل مع كل السكان بهذا الشكل بسبب عدد من الأشخاص الذين يشتبه بأنهم من اصحاب السوابق الجنائية الخطيرة".

ثم قالوا:" على الشرطة ان تخرج من البلدة وكفى لعرض العضلات، فلو لا سمح الله حصلت جريمة قتل لما شاهدنا هذه القوات ولا اي مسؤول من الشرطة، وكل هذه القوات جاءت بسبب احراق دوريات الشرطة، وهذا دليل على مدى استهتار هذا الجهاز بالمواطنين العرب".

إقرا ايضا في هذا السياق: