السلطات المحلية

علي سلام: على الجبهة والشيوعية ان يصمتوا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

علي سلام: على الجبهة والشيوعية ان يصمتوا واعضاء المشتركة يبحثون فقط عن المعاشات


اجرى اليوم الاربعاء، الصحفي علي مغربي، لقاء مع رئيس بلدية الناصرة بعد المنشورات الاخيرة التي تتحدث عن انضمامه الى حزب الليكود وزيارة نتنياهو للناصرة للاعلان عن ذلك.
وقال علي سلام في حديثه:" اليوم نستقبل نتنياهو في زيارة عمل، ومن المؤكد انه سيقوم بالتحدث عن السياسة ونحن جاهزون للرد عليه عرض مشاكلنا والصعوبات التي نعاني منها والمطالبة بالميزانيات للمجتمع العربي والمشاريع الخاصة".
وعن دخوله للكنيست قال علي سلام:" انا فقط سأبقى رئيسا لبلدية الناصرة، ولن ادخل الى الكنيست فبلدية الناصرة لا تقل عن الحكومة، وبالنسبة لمقطع الفيديو الذي انتشر عن نائل زعبي، فهذا كان معد فقط لمكتب نتنياهو وليس للنشر، وللاسف قام شقيقه بتوزيعه، ولكن هذا الامر لن يؤثر علي فموقفي واضح ومعروف والجميع يعرف من هو علي سلام وعلى الاقل حتى الان لم يزرني أي رجل مخابرات، اما رامز جرايسي فكل 4 أشهر كانوا يقومون بزيارته ، ولذلك على الجبهة والشيوعية ان يصمتوا فلا اريد ان اكشف تاريخهم وايمن عودة عليه ان يخجل من مواقفه ولو لديه القليل من الاحترام كان الاجدر به ان يستقيل".
 
وتابع علي سلام:" العديد من رؤساء الدولة والحكومة زاروا في السابق مدينة الناصرة في عهد الجبهة وهم يعتقدون انهم فقط يمتلكون الشرعية للقيام بكل من يريدون اما غيرهم فلا، ومن هم ليقوموا بتقديم وثائق شرف ووطنية للناس فالحزب الشيوعي منذ عام 48 ماذا فعل وماذا قدم للوسط العربي والقضية الفلسطينية واعضاء الكنيست في المشتركة موجودون فقط للحصول على المعاشات دون اي فائدة ودون القيام بأي عمل وليس لديهم اي عمل اخر غير الكنيست".

كلمات دلالية