رأي حرOpinions

كلمة خبز قبل كلمة موتسارت| محمّد علي طه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كلمة خبز قبل كلمة موتسارت| بقلم: الكاتب والأديب محمّد علي طه


أهداني صديقي الشّاعر العبريّ البارز روني سوميك مجموعته الشّعريّة الجديدة "ما أكثر الالهة" الصّادرة من "دار زموره" تل أبيب وهي المجموعة الثّالثة عشرة للشّاعر.
عرف قرّاء العربيّة روني سوميك من مجموعته الشّعرية "ياسمين" الّتي ترجمها الشّاعر سميح القاسم وصدرت عن "دار الكرمة" في حيفا، ومن مجموعته "حليب سباع" الّتي ترجمها الشّاعر سلمان مصالحة وقدّمها د. يئير حوري ومحمد علي طه وصدرت عن دار "كتاب ابن لقمان" في القاهرة.
ينشر روني سوميك قصائده في الصّحافة، وبخاصّة في الملحق الثّقافيّ لصحيفة "هآرتس" وفي مجموعاته الشّعريّة مع رسومات معبّرة بريشته فقصائده ولوحاته تعتمد على حاله يعيشها الشّاعر الفنّان من حبّ أو فرح أو حزن ويشاركه فيها المتلّقي باحساسه.
بقيت مدينة بغداد راسخة في داخل روني سوميك على الرّغم من أنّه غادرها وهو في منتصف السّنة الثّانيّة من عمره ولم يهجرها أبدًا ويقول : "أنا لا أبحث عن الجذور. أتعرف لماذا؟ لأنّني لم أفقدها. هناك أناس كثيرون ترعرعوا في بيوت شرقيّة وذات يوم قرّروا المغادرة، وتمغربوا، ولكنّهم في يوم مشمس صافٍ صحوا وتساءلوا :ألا يوجد لي بيت وتقاليد؟ فعادوا فجأة إلى الشّرق.. ويضيف: عشت في بيتنا الموجود في بغداد سنة ونصف السّنة فقط وأعرفه أكثر من خلال الصّور الّتي أحتفظ بها وأعتقد أنّه أجمل بيت في العالم وهو في منطقة "الباب الشّرقيّ". بغداد أجمل مدينة في العالم مع أنّي لا أعرفها.. بغداد هي الشّرق وهي مزروعة في حديقة الخيال قريبًا من الشّجرة الغربيّة.لم افقدها أبدًا.شجرتان هما لغتان جعلتهما "خلّاطة" فمي لغة واحدة".
يلتقي القارئ في قصائد سوميك بمدينة بغداد ونهري دجلة والفرات والنّخيل والابل والخيول ورائحة القهوة وطعم التّمور وأغاني أم كلثوم وعبد الوهاب وفيروز.
قصائد روني سوميك ذات طبيعة شاعريّة متحرّكة، وهي قصائد حداثيّة عبارة عن ومضات يلتقطها ويقدّمها لنا بجمل شعريّة رائعة وبكلمات عصريّة...
"السّروة مغروسة في الأرض مثل علامة التّعجب.."
وفي قصيدة "في جزيرة نائية" يكتب:
سألتني: أيّ كتاب ستأخذ معك الى جزيرة نائية؟
أجبت: سآخذ "الجريمة والعقاب" الى جزيرة الشّياطين، وسآخذ "أليس في بلاد العجائب" الى جزيرة الكنز، وسآخذ "لوليتا" آلى جزر العذراء، وأمّا الى الجزيرة الّتي لم تكتشف بعد سآخذكِ معي.
وأقلّب الصفحات.
وتبرز نظرته الطّبقيّة من قصيدة "غيرة" الّتي استوحاها من طفولته:
غِرتُ من البنات اللائي أتين
من أحياء الأغنياء،
مع حقائب عزف حمراء
قال لي أبي:
قل للفتيات أنّي لا ألزمك بدراسة العزف على البيانو.
وافهم يا بنيّ أن كلمة "خبز"
تظهر في القاموس قبل كلمة موتسارت.
وهو يهدي مجموعته لزوجته ليئورا وابنته شيرلي فيكتب:
بين سمكات القرش الّتي تسبح في محيط اللغة
تختبئ سمكة صغيرة اسمها "الحبّ"
يكتب سوميك عن فتاة من وادي عارة وعن العلم الفلسطينيّ ويكتب ضدّ الظلم والاحتلال وتشعر بالحياة العربيّة في قصائده.
صديقي الشّاعر روني سوميك مثقف وفنّان وشاعر حداثيّ يرسم كلماته الطّالعة من قلبه ومن قلمه وريشته فتتسلل هذه الكلمات الى روح المتلّقى وينتشي بها.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com     

إقرا ايضا في هذا السياق: