أخبارNews & Politics

جماهير الجولان تستنكر الاعتداء الذي تعرض له العمال الفلسطينيين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جماهير الجولان تدين وتستنكر الاعتداء الغادر الذي تعرض له العمال الفلسطينيين من محافظة جنين


في أعقاب الاعتداء الغادر الذي تعرض له عدد من العمال الفلسطينيين من محافظة جنين في قرية بقعاثا الجولانية قبل أيام , صدر بيان بإسم جماهير الجولان العربي السوري المحتل جاء فيه أن جماهير الجولان السوري المحتل , بكل أط يافه ا الدينية والشبابية , ومن خلال الاجتماع الشعبي الحاشد الذي عقد مساء اليوم 11.1.2021 في مقام الصحابي الجليل أبا ذر الغفاري , تدين وتستنكر وترفض الاعتداء الغادر والجبان الذي تعرض له العمال الفلسطينيين الابرياء من محافظة جنين , وأن هذا العمل الجبان لا يمت بصلة لنا , ولا يعبر عن عاداتنا وتقاليدنا العربيه الاصيله في احتضان الضيف والزائر والساعي وراء لقمة عيشه ورزقه .


وجاء في البيان أيضاً : ان قيمنا الدينية المعروفية والتي استقيناها من ديننا الإسلامي الحنيف , واخلاقنا الاجتماعية , ومبادئنا الوطنيه والقوميه , وضميرنا الإنساني يرفض هذا الاعتداء القذر الذي استهدف عمال أبرياء ساعين وراء لقمة العيش وطلب الرزق الحلال
وقد خرج الاجتماع بالقرارات التالية :
اولا . . . ادانة هذا العمل الجبان واستنكاره ورفضه بأشد العبارات .
ثانيا . . . محاسبة ومعاقبة كل الذين قاموا بهذا الاعتداء الجبان . معاقبة كل من شارك وكل من ساعد وكل من حرض على هذا الاعتداء , وقد باشرت اللجان المكلفة عملها .
ثالثا . . . تشكيل وفد من وجهاء الجولان السوري المحتل من مشايخنا الافاضل وشبابنا المخلص , لزيارة محافظة جنين في فلسطين , وقرية الجلبون على وجه الخصوص , وال ابو الرب الكرام للقيام بكل ما يمليه علينا واجبنا الديني والوطني والأخلاقي , وتقديم التعويض المادي والمعنوي عن الضرر الذي سببه هذا الاعتداء . وأن الإغلاق بسبب الكورونا وحده الذي اخر حتى الآن القيام بمثل هذه الزيارة , والتي ستتم فور رفع الإغلاق .
اننا في الجولان العربي السوري المحتل , نؤكد على أن الروابط الوطنيه والقوميه التي تجمعنا بأشقائنا أبناء الشعب العربي الفلسطيني اكبر من ان ينال منها هذا الاعتداء المشبوه , ونتوجه بالتحية لعموم ابناء شعبنا العربي الفلسطيني مؤكدين لكم اننا واياكم في خندق نضالي واحد ومصير واحد , ولن نسمح لاحد بأن يعبث بهذه العلاقه الاخويه والمصيريه .
وجاء في بيان آخر صدر من أهالي قرية بقعاثا
أهلنا واخوتنا وضيوفنا.. أبناء فلسطين الحبيبة.. إن دمكم الذي نزف اليوم هو دمنا.. فلم يحدث في تاريخ بني معروف أن يُهان ضيفهم ونزيلهم.. بل يبذلون في سبيل حمايته الدم والروح.. لكن من قاموا بهذا الفعل شرذمة تم تحريضها وشحنها لغايات خسيسة دنيئة قذرة.. لا تمثلنا نحن أخوتكم أبناء الجولان..
بعد سماع خبر الاعتداء الغادر.. تداعى على الفور الشرفاء من أبناء بقعاثا ورجالها لتدارك ومعالجة هذه الأعمال المخزية ومنع تفاقمها.. فأقيم اجتماع في دار الشيخ أبو سليمان فارس شمس وتم الاتصال مع محافظ جنين وإدانة هذا العمل الجبان واستنكاره.. وحضر أيضاً مجموعة من الأخوة الفلسطينيين ممن تعرضوا للاعتداء فتم الاعتذار لهم باسم الشرفاء الموحدين من أبناء الجولان ودار حديث ودّي انتهى بعناق صادق وأخوي كما يليق بالأخوة أن يكونوا .
وصدر بعدها البيان عن أهالي قرية بقعاثا والجولان السوري المحتل عمومًا على اثر الاعتداء الآثم الذي قامت به شرذمة مشبوهة تحت جنح الظلام.. على اخوتنا من أبناء شعبنا الفلسطيني العالمين في بقعاثا الذين كانوا وما زالوا بالنسبة لنا ابناءً وأهلًا واخوة نأتمنهم على ارزاقنا وبيوتنا حيث اثبتوا على مدار السنين انهم اهل لكل ثقة
ان ما اصابهم من اعتداء غادر قد طالنا كما طالهم واستفز كرامة ووجدان كل شريف اصيل في بقعاثا والجولان السوري المحتل وبالتالي نعلنها للقاصي والداني اننا نستنكر بكافة أطيافها الدينية والاجتماعية اشد الاستنكار هذا العمل الجبان الذي لم يكن ابدا من شيم الاهل والاجداد ونتعهد بمحاسبة كل من سولت له نفسه على الاعتداء ان كان بالفعل أو التحريض وسنعمل على وأد ما يُدبَر له من فتنة بين ابناء الشعب الواحد في الجولان وفلسطين ونؤكد بأن بيوتنا وصدورنا ستبقى مفتوحة لكل ابناء شعبنا الفلسطينى زوارًا اتوا او سعيًا للرزق
ختامًا نؤكد لاهلنا في فلسطين بان اواصر الاخوة اقوى وامتن من تطالها الأيدي العابثة والمشبوهة وستبقى بإذن الله قضيتنا واحدة ومصيرنا واحد .

إقرا ايضا في هذا السياق: