أخبارNews & Politics

ابن المغدورة عايدة ابو حسين: والدتي لم تكن مستهدفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ابن المغدورة عايدة ابو حسين من باقة: والدتي لم تكن المستهدفة في الجريمة والفاجعة بفقدانها لا توصف


 بعد اعلنت الشرطة اليوم عن اعتقال ثلاثة اشخاص من باقة الغربية، جت المثلث وكفر قرع، بشبهة ضلوعهم بجريمة مقتل عايدة ابو حسين (47 عاما)، الكثيرون تناقلوا الخبر وطالبوا الشرطة بان تتعامل مع المجرمين في كل مكان بحزم وشدة وعدم التهاون في العقاب.

ابن المغدورة تحدث الينا عن اللحظات الأخيرة لوالدة الضحية وقال:" حقيقة لقد تألمنا جدا بعد مقتل والدتي، ولم نتوقع بان يصل رصاص الغدر اليها، فهي بالنسبة لنا ام وصديقة واخت ومربية التي قضت طوال حياتها تعمل وتجتهد كي توفر لنا الراحة والسعادة".

واضاف:" في نفس يوم الجريمة، تحدثت مع والدتي بالهاتف، وقالت لي "عندما تصل البيت اخبرني كي اعد لكم وجبة طعام حتى نتناولها سوية، وعندما وصلت البيت لتحضير الطعام تعرضت لإطلاق رصاص واصيبت برصاصتين، ومن ثم فارقت ال حياة ، لا سيما انها لم تكن هي المستهدفة".

وواصل الإبن حديثه وقال:"والدتي كانت الحضن الدافئ الذي لطالما ضمتنا اليه، وهي انسانة حنونة ومخلصة ورائعة، وتحب عمل الخير ومساعدة الأخرين، وكانت تقول لنا "اريد منكم ان تسلكوا طرق الخير وتجنب المشاكل وان تحافظوا على انفسكم وعملكم حتى تحققوا نجاحات في حياتكم، وان نتكل على الله سبحانه وتعالى في كل شئ".

ومضى الإبن وهو يقول:" كم نتمنى ان تعود والدتنا الينا لنضمها الى احضاننا، فهي زهرة البيت التي رحلت عنا. قبل وفاتها بستة شهور اصبحت جدة للطفل ايهم، وكم كانت فرحتها لا توصف، ولم يمصى يوم دون ان تراه من شدة فرحتها، ومع كل اسف هذه الفرحة رحلت معها وتركت لدينا الام واحزان واوجاع".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عايدة ابو حسين باقة