أخبارNews & Politics

وفاة الشاب بشار زبيدات (19 عاما) من بسمة طبعون
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وفاة بشار زبيدات (19 عاما) من بسمة طبعون متأثرا بجراحه بعد تعرضه لاطلاق نار على يد الشرطة


اعلن في مستشفى رمبام اليوم الاثنين، عن وفاة الشاب بشار زبيدات (19 عاما) من بلدة بسمة طبعون متأثرا بجراحه بعد تعرضه لاطلاق نار في مدينة حيفا من قبل الشرطة فجر اليوم الجمعة. حيث اصيب على اثرها بجراح خطيرة. وكانت الشرطة قد" أعلنت الشرطة أن سيارة مشبوهة دهست، شرطي أمره بالتوقف في حيفا وهرب. خلال عمليات التفتيش ، تم العثور على السيارة، وأثناء محاولتها الهروب مرة اخرى، أطلقت الشرطة النار عليها - لكنها تمكنت من الفرار. وقالت الشرطة "بعد ذلك ورد بلاغ من مصادر طبية بخصوص نقل جريحين إلى مستشفى رمبام في حيفا. ويجري التحقيق في ملابسات الحادث ".

مركز مساواة يتوجه الى قسم التحقيق مع رجال الشرطة بوزارة القضاء لفحص قانونية اطلاق النار على السيارة 

وصل الى موقع كل العرب بيان من مركز مساواة جاء فيه:" أعلن مستشفى رامبام عن وفاة الشاب بشار زبيدات ابن ال 19 عام من قرية بسمة طبعون والذي تعرض لاطلاق الرصاص من قبل رجال الشرطة يوم الجمعة بمدينة حيفا. وتوجه مركز مساواة الى قسم التحقيق مع رجال الشرطة بوزارة القضاء لفحص تفاصيل مقتل الشاب والذي حسب ادعاء الشرطة جلس بسيارة صديق له حاول الهروب من حاجز للشرطة. وحسب المعلومات التي وصلت لمركز مساواة فان الشاب المقتول لم يقد السيارة وجلس بجانب السائق الذي حاول الهروب من سيارة الشرطة. حيث لاحقتهم سيارة الشرطة وعلى ما يبدو تم اطلاق الرصاص العشوائي باتجاه السيارة مما أدى الى إصابة زبيدات. وقد اعتقلت الشرطة شابان مشتبهان بالتواجد في السيارة. ولم تنجح الطواقم الطبية بمستشفى رامبام من إنقاذ حياة المصاب. ومن المتوقع ان يتم تحويل جثمانه الى التشريح بمعهد الطب الشرعي أبو كبير".

واضاف البيان:" يتابع مركز مساواة حدثان أخران احدهم مقتل صائب عوض الله أبو حماد ابن ال 21 عام في قرية الدريجات ب النقب والأخر ملاحقة دراجة نارية من قبل مراقبي بلدية نوف هجليل مما أدى لموت الشاب جورج نسيم حلو في نوف هجليل. وبحسب العائلة ان مراقبي بلدية نوف هجليل قاموا بمطاردة المرحوم حيث كان على دراجة نارية مما ادى الى حادث طرق تسبب بوفاته.أكد مركز مساواة على أهمية مراقبة عمل الشرطة وعلى مسؤوليتها التعامل بمهنية مع عملية حفظ القانون والحذر بحال استخدام الرصاص الحي خصوصا تجاه أفراد من مجموعات مستضعفة مثل الشبان العرب".

كلمات دلالية