أخبارNews & Politics

برطعة على غير عادتها خالية من المتسوقين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

برطعة على غير عادتها خالية من المتسوقين بسبب فرض الإغلاق


 تشهد بلدة برطعة إقبال ضئيل من قبل المتسوقين، وذلك بسبب الإغلاق الذي نتج عن إرتفاع عدد المصابين بفيروس الكورونا في البلاد، الأمر الذي أدى إلى فرض إغلاق ثالث في البلاد. وبسبب الإغلاق تشهد الأسواق في قرية برطعة إقبال ضعيف جدًا من المتسوقين، حيث لا يستطيع المواطنين في الداخل التوجه للأسواق في القرية، بسبب فرض الإغلاق.

وتسبب الإغلاق العام في البلاد، إغلاق الكثير من المصالح الجارية في القرية أبوابها، إذ هناك الكثير من المصالح التجارية لم تفتتح أبوابها قطعيًا. وسيستمر الإغلاق حسب القرارات لمدة 14 يوم، ولكن في حال طرأ انخفاض في عدد المصابين جرّاء الفيروس، هناك إمكانية لتخفيف القيود، وذلك حسب كابينيت الكورونا المصغر. ويشار إلى ان، المصالح التجارية تضررت بشكل كبير بسبب الإغلاقات التي فرضتها الحكومة خلال العام المنصرم، والعام الجاري، على الموطنين بسبب تفشي الوباء.

وحسب وزارة الصحة، فإن عدد المصابين ينخفض يومًا بعد يوم، ولكن بشكل طفيف، واذا استمر الانخفاض، سيتم تخفيف القيود.

كلمات دلالية