أخبارNews & Politics

كفر عقب: حالة من التوتر والغضب بعد جريمة القتل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفر عقب: الدكتور عصام الرجبي حضر لتهدئة الأجواء - فقتل مع شقيقه وابن اخته


حالة من التوتر والغضب في قرية كفر عقب بالقدس بعد الجريمة الثلاثية، التي اسفرت عن مقتل الدكتور عصام الرجبي (44 عاما) وشقيقه هيثم (42 عاما) وابن شقيقتهما عدنان (24 عاما).

وبحسب المعلومات الواردة ان خلاف حصل يوم امس بين طرفين بعد جدال بسبب قيام شخص بحركة في الشارع بواسطة سيارة ، وقد توصل الطرفين الى هدنة واليوم تجدد الشجار مرة اخرى ودون ان ينجح عدد كبير من السكان من السيطرة على الوضع.

الدكتور عصام وهو طبيب اسنان معروف في المنطقة، حضر كي يعالج الخلاف والشجار ولتهدئة الخواطر، لكنه راح ضحية الجريمة الثلاثية، لا سيما انه عرف بسيرته الطيبة ومدى حبه الكبير لتقديم المساعدات للأخرين على حساب وقته الخاص.

هذا وتعمل جهات صلح ووجهاء على تهدئة الأجواء، في ظل حالة الغضب التي تسود البلدة، وقد طالب عدد كبير من السكان محاولة السيطرة على القضية قبل ان يقع ضحايا اخرون. سيدة تسكن في الحي قالت:" الأمر خطير للغاية ولا يحتمل، حتى ان الرصاص كاد يخترق بيوتنا، فقد سمعنا بان الطبيب قال "توقفوا لا تطلقوا الرصاص، فلا اريد الموت"، الا ان صراخه لم يساعد بل قتل بدم بارد".

كلمات دلالية