السلطات المحلية

طمرة: انتقال لجنة التّنظيم والبناء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طمرة: انتقال لجنة التّنظيم والبناء (שפלת הגליל) لإدارة السّلطة المحلّيّة


جاء في بيان صادر عن بلدية طمرة:" بلديّة طمرة - يومٌ تاريخيّ لأهل طمرة والمنطقة، انتقال لجنة التّنظيم والبناء (שפלת הגליל) لإدارة السّلطة المحلّيّة، وانتخاب السّيّد صالح محمد الشّيخ حجازي مديرًا للّجنة. المواطنون الكرام؛ نُشارككم اليوم قرارنا التّاريخيّ لنقل إدارة لجنة التّنظيم والبناء لأيدي السّلطة المحليّة بشكلٍ مُباشرٍ، والّذي على إثره تمّ اليوم انتخاب السّيّد صالح الشّيخ حجازي مديرًا للجنة التّنظيم والبناء".

واضاف البيان:" بالشّراكة مع مجلس كابول المحليّ ومجلس شعب المحليّ، تمّ نقل اللّجنة لتُدار بشكلٍ مباشرٍ من قبل السّلطات المحلّيّة الثّلاث، حيثُ تمّ انتخاب أعضاءٌ جددٌ من الثّلاث بلدان وانتخاب السّيّد صالح حجازي مديرًا جديدًا من بين ممثّلي الجمهور لهذا المنصب، وذلك إلى جانب استمراره في خدمة الجمهور في بلديّة طمرة نائبًا لرئيس البلديّة.

وتابع البيان:" لا يخفى عنكم أنّ قرار نقل اللّجنة لإدارة السّلطات المحلّيّة وترأسها من قبل ممثلي جمهور مُنتخبين، يأتي كخطوةٍ لاستمراريّة تحقيق استراتيجيّات العمل الّتي رُتِّبت ودُرِست على مدار سنين عديدة، والّتي تعتبرُ مطلبًا جماهيريًّا أيضًا لم نغفل عنه.بلديّة طمرة تعي التّحديّ القائم بعد النّجاح الكبير الّذي حقّقته في إدخال عدّة مخطّطات بناءٍ جديدةٍ، والّتي تعدّ مخطّطاتٍ من شأنها حلّ أزمة المسكن بشكلٍ جذريٍّ، إضافةً إلى ما قامت به من عمل باقي المجالس الشّريكة لحلّ مشكلة الأرض والمسكن، والمصادقة على مخطّطاتٍ مأهولةٍ بالسّكان والّتي جعلت قرار أخذ زمام الأمور حتميٌّ وفي أوانه".

وجاء في البيان:" المستقبلُ الّذي ينتظرنا يحملُ الكثير من التّحديات، لذا أخذنا على عاتقنا إدارة اللّجنة لنساهم بشكلٍ مؤثّرٍ أكثر على إصدار تراخيص للبناء من ناحية أولى، ومن ناحية أخرى نريد العمل سويًّا في المحافظة على القانون وعدم مخالفته، فجميعنا نعلم مدى قساوة القوانين في مجال التّخطيط والبناء، وعليه سنعملُ بالتّعاون مع المواطن من أجل تسهيل إصدار التّراخيص وتجنّبِ البناء غير المُرخّص. إدارة اللّجنة بتركيبتها الجديدة الّتي تتمثّل بثلاث سلطاتٍ محلّيّةٍ، والّتي تترأسها بلديّة طمرة ستستمرّ على نهجها بمعالجة جميع قضايا التّخطيط والبناء الّتي تحتاجُ إلى جهدٍ كبيرٍ من أجل تخطّيها ومن هنا نناشد أهلنا في طمرة ،كابول وشعب بالتعاون والمساهمة في الحفاظ على القانون من أجل إنجاح تخطيط يليق بنا وبمجتمعنا.وأخيرًا معرفتنا بالسّيّد صالح حجازي والشّراكة المتينة بيينا كانت سببًا مباشرًا لهذه الثّقة، نباركُ له منصبه هذا، ونسألُ الله التّوفيق له، عهدناه خادمًا للجمهور الطّمراويّ خاصّةً ومجتمعه عامّةً في عدّة قضايا، وخصيصًا في قضيّة الأرض والمسكن من خلال تجربته الكبيرة في لجنة التّنظيم والبناء،نتمنّى له النّجاح في دفع مسيرة العمل، ونحنُ إلى جانبه ممثّلي الجمهور المنتخبين من الثّلاث بلدان لما فيه مصلحةٌ لطمرة والمنطقة".

كلمات دلالية