أخبارNews & Politics

فيديو| أهالي الشاغور: 2020 كانت سنة سيئة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو| أهالي الشاغور: 2020 كانت سنة سيئة جدًا وكلنا أمل أن تتغير الأحوال عام 2021

مع قدوم السنة الجديدة 2021، يأمل الجميع بتغيّر الأحوال والعودة الى ال حياة الطبيعية 


مما لا شك فيه أن سنة 2020 المقبلة على الانتهاء كانت سنة غير عادية في تاريخ البشرية على كافة الاصعدة، فالحياة شبه توقفت بسبب جائحة الكورونا التي تسببت بأضرار اجتماعية واقتصادية وعائلية حتى. ومع قدوم السنة الجديدة 2021، يأمل الجميع بتغيّر الأحوال والعودة الى الحياة الطبيعية.
وربما اكثر المجمعات السكانية المتضررة من جائحة الكورونا عام 2020 في البلاد كانت منطقة الشاغور وخصوصاً بلدة مجد الكروم التي عانت وما زالت تعاني من مئات إصابات الكورونا، ناهيك عن شل الحياة اليومية والاجتماعية بسبب الإغلاق الذي فرض عليها خاصة وعلى قرى الشاغور والبلاد عامة.

مروى قداح ذياب

مروى قداح ذياب سكرتيرة المركز الجماهيري في مجد الكروم قالت:"بدون ادنى شك ان سنة 2020 كانت سنة كارثية على كافة الاصعدة وأهمها الحياة اليومية , وبسبب الكورونا تسبب بالعديد من الأضرار أهمها الاقتصادية والحياتية اليومية والتعليمية والثقافية , فكل شيء توقف فجأة وأصبحنا محاصرين في البيوت والجميع غير معتاد على هذا النوط من الحياة , وكلي امل ان يتغير الحال بالسنة الجديدة 2021".

حمودة مناع

حمودة مناع مدرب فريق فتيات مجد الكروم بكرة السلة قال:"عام 2020 هو عام كارثي للبشرية في جميع أنحاء العالم , بالأمور اليومية , والاجتماعية والرياضية وغيرها توقفت وأحدثت أضرار نفسية ومادية على الجميع فعلى سبيل المثال فريق فتيات مجد الكروم لم يخض حتى اليوم أي مباراة دوري بالرغم من ان الدوري وصل الى أسبوعه السابع بسبب تصنيف مجد الكروم ضمن الدائرة الحمراء وفرض الاغلاق عليها , كذلك الأمر في فروع رياضية اخرى . اما في مجالات اخرى فقد تكبدت المحلات التجارية خسائر فادحة مادياً وعشرات المحلات التجارية أغلقت ابوابها .
لكن هناك امور ايجابية بها ايضاً مثل التقارب بين أفراد العائلة الواحدة وهذا كان شبة معدوم بسبب الامور العملية اليومية ,كلي أمل ان تكون سنة 2021 أفضل بكثير من سنة 2020 بفضل توفر اللقاح ضد الكورونا".


ايناس منصور

ايناس منصور مركزة جماهيرية إدارية وناشطة اجتماعية ومركزة المجلس النسائي في مجد الكروم قالت:"سنة 2020 كانت غريبة وحافلة بالاحداث مليئة بالتحديات من كافة النواحي اقتصادياً وسياسية واجتماعياً . بجائحة الكورونا جعلتنا نعيد النظر في سلم أولوياتنا في حياتنا في بناء المشاريع وأصبحنا نفكر به بصورة مختلفة فهي سنة سيئة على البشرية عامة محلياً وعالمياً وحتى على بشكل شخصي بعد ان اجتزت عمليتين جراحيات .
فهناك تقييدات اجتماعية من المشاركة بالافراح والاتراح والمناسبات المختلفة وعدم الزيارات , وجعلتنا كما ذكرت التفكير بطريقة مختلفة . كلي امل ان تتغير الامور بالسنة الجديدة ان شاء الله".


زياد حمود

من جانبه، قال الفنان التشكيلي زياد حمود مركز الثقافة والفنون في مجلس مجد الكروم المحلي والمركز الجماهيري:"الصراحة سنة 2020 هي سنة غريبة جداً على كافة الاصعدة فلم أصادف سنة كهذه بتاتاً , فالكورونا أثرت علينا بشكل كبير وعلى حياتنا اليومية , فقد غيرت نمط الحياة بشكل كبير فحياتنا اصبحت محدودة فكل خطوة نخطيها أصبح محدود بالقوانين ومقرون بالتعليمات المختلفة , وهي سنة سيئة جداً على البشرية عامة , فقد فقدنا العديد من المقربين محلياً ومئات الآلاف عالمياً , وأحدثت ضربات اقتصادية وثقافية وتعليمية وفنية, والضربة الكبيرة كانت بالثقافة والفن التي تتعامل مع الجمهور الذي غاب بسبب الكورونا . أما بالنسبة للسنة الجديدة 2021 فكلي امل ان تتغير الأجواء والأمور بسبب توفر اللقاح والتطعيم على ان نتخلص من هذا الوباء".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الشاغور 2020 سنة 2021