أخبارNews & Politics

نواب الإسلامية يزورون مسجد ومقام النبي موسى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نواب الحركة الإسلامية يزورون مسجد ومقام النبي موسى: مقدساتنا خط أحمر

أكد نواب الحركة أنهم سيواصلون اتصالاتهم مع الأطراف المعنية من أجل ضمان عدم تكرار هذه الفعلة النكراء، وتقديم المسؤولين للمحاسبة، ولضمان الحفاظ الدائم على حرمة المسجد


قام نواب القائمة العربية الموحدة- الحركة الإسلامية، د. منصور عباس، وليد طه، وإيمان خطيب ياسين، اليوم الاثنين، بزيارة لمسجد ومقام النبي موسى عليه السلام، بعد انتهاك حرمته من قبل مجموعة من الشباب والشابات الذين أقاموا داخله حفلًا ماجنًا تخلله رقص وشرب للخمور، قبل ليلتين.

وتفقّد نواب الحركة الإسلامية مرافق المسجد واطّلعوا على أعمال التنظيف والصيانة التي يقوم بها الشباب المقدسي المرابطون في المكان، حيث أثنى نواب الحركة على هؤلاء الشباب الغيورين على دينهم ومقدساتهم والذين قاموا بالتصدي لهذا الحفل الماجن وإيقافه وطرد من سوّلت لهم أنفسهم الضعيفة انتهاك الحرمات.
وأكد نواب الحركة أنهم سيواصلون اتصالاتهم مع الأطراف المعنية من أجل ضمان عدم تكرار هذه الفعلة النكراء، وتقديم المسؤولين للمحاسبة، ولضمان الحفاظ الدائم على حرمة المسجد.
كما أكد النواب أنهم سيعملون إلى جانب جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات لتقديم كل ما يلزم من دعم لهذا الوقف والمعلم الإسلامي والفلسطيني الهام، إلى جانب تكثيف زيارات المصلين له عبر مشروع قوافل الأقصى.
يذكر أن الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة أصدرت أمس بيانًا استنكرت فيه تدنيس المسجد والمقام، وحذّرت فيه من خطورة عواقب هذا الأمر على سائر مقدساتنا في فلسطين، واعتبرت هذا العمل خطًّا أحمر وانتهاكًا صارخًا لحرمة المساجد وبيوت الله، وعملًا غريبًا عن موروثنا الديني والوطني وثقافتنا الفلسطينية المحافظة.

إقرا ايضا في هذا السياق: