أخبارNews & Politics

كاميرا كل العرب في محطة تطعيم كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كبار السن يتوجهون للتطعيم دون تردد| كاميرا كل العرب في محطة تطعيم كورونا في أم الفحم

 مراسل "كل العرب" أجرى عدة مقابلات مع مواطنين زاروا المحطة لتلقي التطعيم، وعاد لنا بهذا التقرير


رصدت عدسة "كل العرب" حملة التطعيم ضد فيروس الكورونا في المحطة الخاصة التي أقيمت في حي الظهر بمدينة أم الفحم. وتشهد المحطة اقبالا جيدا من المواطنين من أم الفحم ومنطقة وادي عارة.

مراسل "كل العرب" أجرى عدة مقابلات مع مواطنين زاروا المحطة لتلقي التطعيم، وعاد لنا بهذا التقرير.

الحاج علي غالب جبارين:" جئت هُنا لتلقي اللقاح، وذلك بسبب تجربتي الصعبة من فيروس كورونا انا وزوجتي، حيث أن الفيروس سبب لنا أوجاع صعبة جدًا، إذ إنني في بعض الأحيان كنت أنهار كليًا بسبب الفيروس، لذلك عندما تم الإعلان عن بدء تلقي اللقاح، كنت من أوائل اللذين تواصلوا مع صندوق المرضى لتلقي اللقاح، وهذا بسبب تجربتي الصعبة مع اللقاح.
ووجه جبارين:" أوجه لجميع المواطنين ضرورة تلقي اللقاح، وذلك لحماية جميع من حولنا من خطورة الفيروس الخبيث والذي، ينتشر بسرعة ويفتك بنا، لذلك انا أدعو كافّة الأهالي بتلقي اللقاح وخاصّةً كبار السن". ومن ناحيتها، أعربت الحاجة نادرة يونس من قرية عرعرة:" عندما علمت انه بدأ تلقي اللقاح جئت هنا، لتلقي اللقاح وحماية نفسي وأهلي وأقاربي من الفيروس".

وأختتمت يونس:" أقول لكافة المواطنين تلقوا اللقاح لكي نخرج من الأزمة الصعبة، ولنعود لحياتنا الطبيعية بأقرب وقت ممكن".


الحاجة نادرة يونس 

ومن ناحيته، قال المواطن عبد الحميد محاميد:" عندما علمت أنه يوجد محطة تطعيم في المدينة لم أُفكر مرتين، جئت هنا انا وزوجتي لتلقي اللقاح، ولحماية أنفسنا والجميع من الفيروس، وحتى نعود لحياتنا الطبيعية سئمنا من هذه الحالة ومن الإغلاق".

ومن جهته، قال المواطن أحمد جبري جبارين:" تطعمت أمام الكاميرا، والتطعيم بسيط وحتى لا أشعر بأي ألم من التطعيم، وجئت للمحطة انا ووالدتي وذلك لنحمي أنفسنا من فيروس الكورونا الخبيث".

وشكر جبري:" أشكر طاقم عيادة "مكابي" وجميع الطاقم الذي يعمل في محطة التعطيم، على تعاملهم اللبق مع المواطنين، وعلى عملهم الدؤوب، ونأمل ان نخرج من هذه الأزمة بأقرب وقت ممكن".


أحمد جبري جبارين 

إقرا ايضا في هذا السياق: