أخبارNews & Politics

النقب: حاولت الانتحار بعد أن هددها بنشر صورها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد تلقيها تهديد بنشر صورها | شابة من النقب تحاول الانتحار - تمديد اعتقال مشتبه


تواصل شرطة النقب تحقيقاتها في محاولة شابة (18 عاما) الإقدام على الانتحار، بعد قيام شخص بابتزازها ماديا وتهديدها بنشر صورها.  وكانت محكمة الصلح بمدينة بئر السبع مددت نهاية الأسبوع اعتقال شاب (19)، بشبهة القيام بتهديد الشابة، بنشر صورها فيما إذا لم ترسل له صورها وهي عارية أو تدفع له مقابل، وحتى أنه قام بإرسال صورتين لها، وهي بلباسها الكامل وتمشي في الشارع، ليثبت له حقيقة نواياه.

ويتضح من ملفات متداولة  في المحكمة، أن الشابة في وضع نفسي سيء للغاية بعد هذه التهديدات، وحتى أنها أقدمت على الانتحار، ما أدى الى الكشف عن القضية بعد أن رقدت في المستشفى.

وقد قامت الشرطة بنصب كمين للمشتبه به بعد عصر يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري، من خلال تواصل الشابة معه ووضع غلاف فيه أموال – وتم القبض عليه متلبسًا – وفق ما جاء في المحكمة.

فيما ادعى محامي الدفاع عن المشتبه به، أنّ لا علاقة لموكله في القضية عدا كونه وسيطا، حيث أشارت الضحية إلى اسم آخر في شهادتها أمام الشرطة.

وقد رفضت القاضية سارة حافيف ادعائات المحامي للضحية، حيث أكدت أن "لا توجد صور حميمة في الصور التي أرسلها لها المشتبه، ولا يوجد لها أي علاقة غرامية مع أحد كما قال في معرض دفاعه عن موكله" التي أمرت بتمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات لمدة يومين مشيرة إلى قيام الشرطة بجهود كبيرة من أجل اعتقال المشتبه الثاني في القضية.

ويوم الجمعة تم احضار المشتبه به إلى محكمة الصلح مرة أخرى حيث ادعى المحامي إنّ القضية بدأت "بعد اعلان الشاب الذي لها علاقة به بأنه سيتركها، ما أدى إلى محاولة انتحارها"، حسب الادعاء، مضيفا أن "الشاب الآخر الهارب من الشرطة، هو الذي استغل موكله ودفعه إلى هذه القضية".

وأشار القاضي ألون أوفير في قراره تمديد اعتقال المشتبه به حتى يوم غد الاثنين، إلى أنّ "الحديث عن قضية خطيرة للغاية، حيث قامت الشرطة بتقوية ملف التحقيق خلال الأيام الأخيرة".

إقرا ايضا في هذا السياق: