منبر العربHyde Park

رثاء الراهبة غزالة أبو غنيمة| رانية مرجية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليكن ذكرك مقدس اختنا الفاضلة الراهبة غزالة أبو غنيمة| بقلم: رانية مرجية


"لا اموت ابدا بل ادخل ال حياة " مزمور ١١٨

تشرفت السماء اليوم باستقبال الراهبة الفاضلة أمنا واختنا غزالة ابو غنيمة ابنة عبلين الشامخة وابنة الرملة التي أحبتها بإمتياز وخدمتها على مدار 35 عاما بكل محبة وتواضع وعنفوان واخلاص
ناشرة رسالة المحبة والخير بكل تفاني وحب رافضة ان تكون تحت الاضواء . الجميع أحبها وكيف لا وهي كانت تعمل وتعطي بصمت وتشارك كافة الناس باطراحهم همومهم فهي احبت البسطاء والمهمشين وعشقت الأطفال وكافة الأطفال عشقوا هذه الام والمربية الفاضلة التي لم تغادرها ابتسامتها وهي في أحلك ظروفها ومرضها رافضة ان تترك الرملة التي وهبتها أجمل سنين عمرها وخدمتها الحديث عن أمنا واختنا الفاضلة يطول ويطول , لقد خسرنا قديسة حقيقية وأم فاضلة
ومربية أجيال نشرت رسالة المحبة وتقبل الاخر والمختلف بامتياز ,
وليس سرا على أحد أنها اتخذت من مريم العذراء قديسة وشفيعة لها فبقيت تردد السبحة الوردية لاخر ايام حياتها. بفرح ورجاء, متمثلة بتعاليم أم البشرية جمعاء , التي كانت تفيض حبا وحنانا وعطفا على الجميع
كلنا احببناها بالرملة على اختلاف مذاهبنا لان مسيرتها كانت من نور ومحبة وبخور,. طيلة حياتها صلت من اجل النفوس المتألمة وقدمت المها على نية المرضى.
أمي الحبيبة كان لي الشرف أن أكون ضمن أصدقائك المقربين, كان لي امتياز أن أتعلم منك كيف يكون الإنسان انسان , معنى التواضع وحب العلم. ثمة اعتراف قد يكون الأخير لقد كنت سبب بركة سعادة ونجاح بحياتي. فمن غيرك علمني أن شراكة الوطن تضاهي شراكة الدين وأننا أولا وقبل كل شيء عرب وفلسطينيين. يا حبيبتنا الغالية لا تنسى ان تسلمي لنا على الجميع أما أنت يا عزيزتي امنا واختنا المباركة الراهبة بشارة مصلح, أنت التي كنت ورافقتي اختنا وحبيبتنا جميعا الاخت غزالة على مدار 35 عاما وكنت خير السند الداعمة والمشجعة على الدوام وجعلتم من مدرسة راهبات مار يوسف دفيئة عامرة بالمحبة والعطاء والإنسانية, إضافة إلى حب اللغة العربية والشعر والزجل والفنون الجميلة المتأصلة في كل فرد من أفراد مدرستنا الشامخة أنت بالرغم من مصابك ومصابنا الجلل ستكملين مع ,طاقم الادارة مشوار العطاء وحب الناس والأرض واللغة العربية, فهكذا أرادتك حبيبتك غزالة أن تكوني , فتعالي تعالي يا حبيبتنا نصلي لروح فقيدتنا الغالية ونقول, لترقد روحك النقية الطاهرة بسلام أذكرينا في ملكوت الاب وتشفعي لكل الناس كما كنت بحياتك تصلي لكل الناس ذكرك سيبقى مقدس ومؤبد على الدوام.

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 


إقرا ايضا في هذا السياق: