منبر العربHyde Park

لسْتُ منهم ولكّنهم منّي/ رشا وتد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لسْتُ منهم ولكّنهم منّي/ بقلم: رشا وتد


أتعلم!
لم أكن من الّذين بعثرتهم الرياح بصقاع الارض
ولكن جذوري منهم وخطاهم، تخطّ على جدران القلب
جداريّة منسوجة بعوسج وزعتر
لم أكن منهم ولكنّهم منّي
زرعوا الصّبر فأرتشفت صبري
زرعوا زيتونا وسار في عروقي
زرعوا القمح وصار لحم كتفي
حملت كوفيتهم كأّنها كفني
حملت صرخاتهم وكأنّها صدى صوتي
ملأ كوني صهيل جيادهم
عبق الماضي أصبح عطر حاضري
لم أكن هناك زمن نكبتهم ولكنها صارت خارطتي
وعويلهم غناء سهدي وسهري
لم أحمل سلاحي على جبهة
ولم أزرع السّنابل وأحصدها
ولكني حملت صخرتهم
حملت أوجاعهم وبقيت صامدة
على أعتاب وطني
كزيتونة غاب غارسها
كعشِّ هاجر طيره
انا هنا ولم اكن هناك بينهم
لم أكن مع من بعثرتهم السّياط
ومن تواروا خلف الضّباب
حَفنتُ التّراب ولم ازرعه
شربت عنبا ولم اقطفه
ولكنّني جيل ثالث، رابع ، خامس ....
ولكنّني جيل يأبى الرّضوخ
يأبى تزوير الحقيقة
أنا من الّذين يحاربون واقعا مفروضا عليهم
ويتمرّدون ويكبتون ثورتهم
انا من اّلذين يذكرون بياراتهم
وتضجّ في فكرهم أعماق ابارهم
أنا من الّذين يكلل زهر اللّوز صباحهم
وتزيّن ذاكرتهم رياحينهم
أنا من الّذين غابت الشّمس عن احلامهم
وأصبحت حريتهم مرهونة بجلادهم
لم أكن من الّذين طافت المناجل حول بيادرهم
وتقطّبت الأهلّة على جباههم
وتعطّلت عجلات الزّمن على راحات بَدِّهم
وخلطت سمرتهم بسمار ارضهم
ولكن حروف اسمي من قوافي غناءهم
وسمرتي من سمرة أرضهم
وذلك الشّغف الجاري بعروقي من عروبتهم
فنكبتهم نكبتي ونكبتي أمتداد لنكبتهم......
22-12-2020

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رشا وتدمنبر العرب