السلطات المحلية

دقة: نطالب الحكومة بمعالجة الجريمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس بلدية باقة الغربية رائد دقة: اذا لم تعالج الحكومة الجريمة فلا حاجة لوجودنا في السلطات المحلية

رئيس بلدية باقة الغربية، المربي رائد دقة:

ماذا اقول لأميرة أبو حسين التي فقدت ابنها أمير وشقيقيها محمد وأحمد شرقية؟

لا مكان لرؤساء السلطات ال محلية العربية اذا لم تعالج الحكومة العنف في والجريمة في مجتمعنا وبلداتنا


بنبرة غضب وقهر، تحدّث رئيس بلدية باقة الغربية، المربي رائد دقة، لمراسلتنا من أمام المكاتب الحكومية في مدينة القدس احتجاجا على الجريمة المتفشية والعنف في المجتمع العربي، وصرح بالقول:"لا مكان لرؤساء السلطات المحلية العربية اذا لم تعالج الحكومة العنف في والجريمة في مجتمعنا وبلداتنا".


رئيس بلدية باقة الغربية، المربي رائد دقة

دقة قال:" نحن امام المكاتب الحكومية في القدس بسبب الغضب والإحباط واليأس الذي يعتري الشارع العربي في البلاد بسبب افة كارثية.
نعم يوم امس قمنا بدفن ثلاثة شبان في مقتبل العمر، شبان لا حول ولا قوة لهم، ولا ناقة لهم ولا بعير  فيما يحصل من عنف وجريمة.
نعم نحن امام ظاهرة كارثية وهي عصابات الإجرام التي تعيث فسادا في مجتمعنا ليلاً ونهارا، ودون محاسبتهم ولا معاقبتهم ولا يجدون من يوقفهم، ونحن كرؤساء سلطات محلية وقيادات عربية واحزاب يجب ان نقف وقفة واحدة لنقول كفى كفى كفى، ولا يمكن ان يستمر العنف، وكفانا وعودات وكلمات وتصريحات، ويجب وقف مسلسل الجريمة والا لا توجد اي مصداقية بان نستمر في مناصبنا كذلك الأمر بالنسبة للقيادات الأخرى في حال لم تستطع ان تأخذ المجتمع لبر الأمان"، كما قال.

وتابع المربي رائد دقة قائلا:"أنا أدعو كل مواطن ومسؤول لأن ينظر في عين أم امير التي فقدت ابنها واخويها في نفس الليلة.. فأنا لا اعرف ماذا سأقول لها"، وتابع:"المجتمع العربي يغلي ولا يستطيع احد ان يوقف هذا الغليان، فيجد فورا معاقبة المجرمين وزجّهم في السجون والا سيخرج الموضوع عن السيطرة أكثر، عندها لن يطيق احد منّا هذه ال حياة "، بحسب تصريحات دقة.

إقرا ايضا في هذا السياق: