أخبارNews & Politics

باقة تشيّع جثمان المغدور أمير أبو حسين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

باقة الغربية تودّع ضحية جريمة القتل الشاب أمير أبو حسين (25 عامًا) بأجواء من الألم


بأجواء من الألم والحزن، شاركت جماهير غفيرة من سكان باقة الغربية والمنطقة في مراسيم تشييع جثمان الشاب أمير أبو حسين (25 عامًا) إلى مثواه الأخير، ضحية جريمة القتل الذي قتل داخل محله التجاري خلال عمله في احد أحياء المدينة.


خلال تشييع الجثمان

وعبّر المشاركون عن تذمّرهم واستنكارهم من العنف المستشري في المجتمع العربي، اذ قال عدد من المشاركين "ان ما حصل كنا نشاهده في الأفلام الأجنبية، ولم نتوقع ان تصل بنا الأمور الى هذا الحد".
واضافوا:" الضحية انسان خلوق وملتزم ومستقيم، وقد قتل بدم بارد دون ان تربطه اي علاقة باي عمل غير سليم، فهو ضحية الإجرام الذي يتفاقم بشكل يومي في مجتمعنا العربي وبدون ايجاد اي حلول ليعيش المواطنون العرب في البلاد بأمان واطمئنان".


المرحوم الشاب أمير أبو حسين 

إقرا ايضا في هذا السياق: