أخبارNews & Politics

عائلة المشتبه من عيلوط: في حال ادانته نحن بريئون منه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عائلة المشتبه بجريمة القتل في عيلوط: نستنكر ما حصل وفي حال ادانة ابننا نحن بريئون منه


تشهد بلدة عيلوط حالة من الحزن، بعد جريمة القتل التي راح ضحيتها الفتى أحمد مجدي ابو راس(16 عامًا) الاسبوع الماضي، بعد اصابته بطعنات ادت الى وفاته، وكانت الشرطة قد اعتقلت فتى (16 عامًا) بشبهة ضلوعه في الجريمة وأعلنت امر حظر نشر على التفاصيل.


حاتم ابو خيال

عائلة المشتبه صرحت في حديث خاص لمراسل كل العرب اليوم الأحد:"في حال ادانة ابننا بالجريمة نحن بريئون منه ومستعدين لأي حق امام اخوتنا واهلنا من عائلة ابو راس، باسم عائلة ابو خيال نتقدم باحر التعازي لعائلة المغدور احمد مجدي ابو راس عامة، ولجده ووالده واعمامه، نحن نستنكر هذا العمل بشكل قاطع".

"بريء من المشتبه برائة الذئب من دم يوسف"

وفي حديث لمراسل كل العرب مع حاتم ابو خيال ، عم المشتبه قال:"ما حصل فاجعة كبيرة، اعزي اهل الفقيد، انا ضد الجاني مهما كان وحتى لو كان من عائلة ابو خيال، في حياتي لم اسمح للعنف، في حال ثبوت التهمة على المشتبه أنا بريء منه براءة الذئب من دم يوسف، وانا مستعد للحق مهما كان، انا ضد العنف واقول للجميع في المجتمع العربي "كفى للعنف"يوميًا هناك حوادث قتل وهذا امر مرفوض وغير مقبول، هناك اشخاص يؤيدون العنف ويحرضون للعنف، اناشد كل المجتمع بمحاربة العنف والوقوف ضده ".

المرحوم أحمد مجدي ابو راس

"اعرف المرحوم اكثر من المشتبه، كان شاب خلوق ومؤدب"

وأضاف ابو خيال:" اقول لعائلة المغدور ان يلهمهم الله الصبر والسلوان وتكون خاتمة الاحزان ، انا اعرف المرحوم أحمد اكثر من المشتبه، احمد كان شاب خلوق ومؤدب ، انسان رائع كنت التقي فيه بالمناسبات، نحن جيران ونعتبر بيت واحد، عائلته من العائلات المحترمة في عيلوط، نحن نعتبر بيت واحد وهذا يزيد الالم بعد ما حصل، استنكر بشدة ما حصل، حتى الان لا اصدق ما حدث، ادعو الله ان يرحمه ويحسن اليه".

"الشرطة لا تستطيع المحاربة لوحدها،على الاهالي التربية بشكل صحيح"

واردف:"الشرطة لا تستطيع ان تقوم بكل العمل، اناشد الاهالي بالتربية الصالحة، والانتباه لابنائهم، حتى الان المشتبه بريئ حتى تثبت ادانته، انا اتحدث باسمي واسم اخوتي وعائلتي، نحن ضد العنف وضد ما حصل، انا الوم الاباء واقول لهم ، انتبهوا للأبناء، كفانا عنف سئمنا من هذا الوضع،عائلة في عيلوط لا نعرف سوى العمل، نخرج باكرًا ونعود في ساعات الليل، لا يوجد لدينا أي اعداء".

"استبعد ردة فعل، عائلة الفقيد محترمة ويخافون الله"

وردًا على سؤال مراسل كل العرب ، حول تخوفه من ردة فعل في حال ثبوت الجريمة على المشتبه قال:" لا، اهل الفقيد من العائلات المحترمة والتي تخاف الله، من هذا المنطق انا اثق كل الثقه بهم، لكن انا لا اضمن الجيل الصغير ، لكني متأكد ان كبار العائلة ضد أي عمل عنف ، جيران محترمين ويخافون الله، اناشد الجميع وخاصة في عيلوط محاربة العنف، محاربة العنف ، محاربة العنف".

إقرا ايضا في هذا السياق: