رأي حرOpinions

التوتاليتارية في المتابعة !| بقلم: راني حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التوتاليتارية في المتابعة !| بقلم: راني حسن


التزكية ب انتخابات المتابعة الاخيرة تؤكد حقيقة الاحزاب والحركات العربية للداخل الفلسطيني بكونها مكونات لجسم شمولي توتاليتاري من الطراز الاول، كل من وافق او ساهم بهذه التزكية لا يمت للديمقراطية او التعددية واسس الانظمة النيرة باي صلة، وهنا على ما يبدو ما يطغى على هذه المبادئ التي يفتقدها مجتمعنا وبصورة ملحة وخاصة بسيرورة حياته التي تتسم بالبلطجة والعنجهية المؤرقة والتي يدفع كل يوم ثمنا لها خيرة ابنائه تلفها المصالح الحزبية والفئوية الضيقة والمزيفة ظاهرا والفاسدة باطنا، لا يعقل بان الاحزاب التي تدعي التنور والانفتاح والتي تعدنا بالسمن والعسل بان تكون هي نفسها ادوات طيعة لاهواء ومصالح لا يعرفها الا من حاكها، ولا يمكن لشعب يتوق الى التقدم والخروج من المآسي التي تتربص به بان يقبل ان تكون الجسم الجامع على حد تعبيرهم بان يكون جسما قامعا للحريات ومختزلا للانتخابات، الموضوع ليس شخصيا ابدا وانما وصف لاداء مرفوض جملة وتفصيلا ، هل هكذا تبنى الشعوب ؟ عن هذا الاداء يقول اصحاب الضمائر قد تبنا !!!
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
راني حسن