جامعات / مدارسStudents

ثانوية عيلوط تلملم جراحها بعد فقدان ابنها احمد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ثانوية عيلوط تلملم جراحها بعد فقدان ابنها احمد مجدي ابو راس وتصرخ لا للعنف


استمرارا لفعاليات مناهضة العنف والاستنكار لمقتل الطالب المرحوم احمد مجدي ابو راس، بادرت المدرسة الثانوية في عيلوط الى فعاليات عديدة خلال الاسبوع الاخير لاستذكار الطالب المرحوم وفعاليات عديدة اخرى للتعبير عن مشاعر الحزن والاسى على فقدانه، وقد شارك كافة طلاب المدرسة هذا الاسبوع بفعاليات عديدة للتعبير عن مناهضتهم للعنف المستشري في المجتمع وتعزيز لغة الحوار والتفاهم وقيم التسامح. ومن بين الفعاليات التي اجريت هذا الاسبوع كانت محاضرات قيمة من قبل اخصائيين ومستشارين تربويين واخصائيين نفسيين وعاملين اجتماعيين، حيث استمع الطلاب الى محاضرات عدة بهذا الخصوص.

كما تضمنت الفعاليات عرض فيلم عن حيثيات مقتل الطالب المرحوم، وانتهت بتطيير بالونات تعبيرا عن نبذ العنف واستذكارا للمرحوم. وشكرت مديرة المدرسة المربية رانيا منصور الطاقم الاستشاري والنفسي في المدرسة ومركزي الفعاليات اللا منهجية على عملهم الدؤوب وشددت على ان مدرسة عيلوط تزرع في خريجيها وطلابها قيم المحبة والتسامح، هذه القيم التي تحلى بها المرحوم ايضا، وأكدت ان المدرسة ستتخطى هذه المرحلة الصعبة لتكون اقوى وتواصل مسيرة النجاح التي بدأتها في السنوات الاخيرة.

كلمات دلالية