أخبارNews & Politics

الجبهة الداخلية تواصل عملها بالبلدات العربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجبهة الداخلية تواصل نشاطاتها في البلدات العربية لمكافحة تفشي كورونا


وصل الى "كل العرب" البيان التالي:"استعرض قائد لواء حيفا في الجبهة الداخلية العقيد العاد أدري ، يرافقه العقيد نسيم ترجمان سير أعمال الجبهة في بلدات وقرى المجتمع العربي التابعة لمنطقته، في جولة تفقدية حيث وقفا على أهم مستجدات انتشار جائحة كورونا والتعليمات الخاصة بأعياد رأس السنة وعيد الميلاد، حيث قاما بحث المواطنين إلى ضرورة إجراء الفحوصات للحد من انتشار الجائحة".

وزاد البيان:"منذ بدء جائحة كورونا في دولة إسرائيل، عملت  قيادة الجبهة الداخلية، جنبًا إلى جنب مع السلطات ال محلية بصورة مهنية وراسخة من أجل الحفاظ على سير ال حياة الروتينية للمواطنين قدر المستطاع في ظل انتشار الفيروس.

ومع دخول الشهر الأخير من السنة، وبدء الاحتفالات بالاعياد المجيدة وعيد الانوار، بدا التحدي واضحًا، إذ يتطلب من المواطنين الاحتفال بصورة مغايرة هذا العام  في ظل الجائحة، لا سيما في حيفا المختلطة وفي مدينة الناصرة .

وبهذا تم مناشدة المواطنين الانصياع للتعليمات والتقييدات المفروضة عبر الامتناع عن التجمعات والحفاظ على الحجر الصحي وتحمل المسؤولية  الشخصية والمتبادلة على حد سواء".

وتابع البيان:"قائد الجبهة الداخلية في لواء حيفا - العاد آدري قال:"يوجد تعاون وثيق بين الجبهة الداخلية والمجتمع العربي بصورة لم تشهدها الفترات السابقة. فرغم التداعيات السلبية لكورونا إلا أن فترتها شهدت على تطور وتحسن في إدارة الحالات الطارئة في المجتمع العربي بشكل لا مثيل له. 
الجدير ذكره أن كورونا لا تميز بين فئة دين لون أو عمر .. لذا على الجميع الحفاظ على التعليمات والتقيد بها".
ليضيف "نحن متفائلون كثيرا وسنستمر بالعمل، مجندين كافة الوسائل من أجل الحد من عدد المصابين في كورونا"

 العقيد  نسيم ترجمان قال:"طبيعة العلاقة  بين الجنود والمواطنين المدنيين في الناصرة والمنطقة المحيطة أمر يدفئ القلب، العلاقة الشخصية من شأنها تعزيز نوعية العمل وها نحن نستثمر كل طاقتنا وأفضل مواردنا من أجل بذل أقصى الخدمات للمواطنين".

وأضاف "نناشد كل مواطن بأن يضع الكمامة، يحافظ على اقاربه يقوم بالحجر الصحي إذا لزم الأمر والتوجه إلى اجراء الفحوصات (..) معًا فقط ، سنحقق أهدافنا المشتركة وسنكون قادرين على الاحتفال بعيد الميلاد في ظل التعليمات". الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: