أخبارNews & Politics

الرجوب يلتقي رئيس الوزراء العراقي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرجوب يلتقي رئيس الوزراء العراقي ويسلمه رسالة من الرئيس محمود عباس


بغداد- التقى أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء جبريل الرجوب، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في العاصمة العراقية بغداد، وسلمه رسالة من الرئيس محمود عباس .
ونقل الرجوب خلال اللقاء اليوم الخميس وحضره سفير دولة فلسطين لدى العراق د. أحمد عقل، والقنصل الفلسطيني العام في أربيل نظمي الحزوري، تحيات الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية للقيادة والشعب العراقي.وهنأ الرجوب الكاظمي بمناسبة ذكرى يوم التحرير والنصر على الارهاب آملا أن تتمكن القيادة العراقية من اجتثاثه بشكل كامل.
كما أشاد بتصويت مجلس النواب العراقي لصالح القرار القاضي بمعاملة الفلسطيني المقيم في العراق معاملة المواطن العراقي والمساواة بكافة الحقوق والواجبات باستثناء الحصول على الجنسية العراقية والانتخاب وذلك حفاظا على حقه في العودة إلى أرضه.
واكد الرجوب أن تحقيق الاستقرار في المنطقة والعالم لن يكون الا من خلال إنهاء الصراع وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، لافتا إلى أن الدور العراقي في المرحلة المقبلة يعد محط رهان لدى القيادة الفلسطينية.
وأطلع الرجوب الكاظمي على مخرجات اجتماعات الحوار الوطني بين حركتي فتح وحماس، لافتا إلى أن حركة فتح ملتزمة التزاما تاما بكل ما تم الاتفاق عليه للوصول إلى إنهاء الانقسام وتحقيق الشراكة الوطنية من خلال انتخابات وطنية شاملة.
وفي سياق آخر أشار الرجوب إلى أن القرار بعودة العلاقات مع الاحتلال كان بهدف استعادة أموال الضرائب والتي تعد حقا فلسطينيا خالصا، لافتا إلى استعداد فلسطين للعودة للمفاوضات لكن بهدف انهاء الصراع وليس إدارته.
بدوره أكد الكاظمي دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وحل مشكلة اللاجئين وفقا لقرارات الشرعية الدولية، لافتا إلى أن القضية الفلسطينية هي قضية مركزية، وأن الموقف العراقي تجاه القضية الفلسطينية ثابت ولم يتغير.
كما أعرب الكاظمي عن تأييد العراق لكافة الجهود المبذولة من قبل كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني لإنهاء الانقسام.
وأشار رئيس الوزراء إلى أن العراق هي آخر دولة قد تفكر بتطبيع علاقاتها مع الاحتلال.

كلمات دلالية