اسواق العربEconomy

افتتاح المؤتمر الاقتصادي لإسرائيل والامارات في دبي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

افتتاح المؤتمر الاقتصادي الرسمي لإسرائيل والامارات العربية المتحدة في دبي

افتتاح المؤتمر الاقتصادي الرسمي لإسرائيل والامارات العربية المتحدة في دبي

بقيادة بنك هپوعليم ومعهد التصدير، بمشاركة 400 شخص من رؤساء صناعات الهايتك من البلاد والإمارات

المغنية شيري ميمون أثارت انفعال الجمهور عندما غنت أغنية "هليلويا" بثلاثة لغات: العبرية، العربية، والانجليزية


أكثر من 400 رجل أعمال، من رؤساء عالم التجارة في الإمارات العربية المتحدة ومعهم رجال أعمال رياديين في مجالات الاقتصاد والهايتك، اشتركوا هذا المساء (يوم الأحد، 6 كانون الأول 2020) في افتتاح مؤتمر رجال الأعمال الرسمي بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة BEYOND BUSINESS بقيادة بنك هپوعليم ومعهد التصدير.

المتحدثون الرئيسيون في الافتتاح الرسمي كانوا الوزير بمجال ريادة الأعمال والفينتك في وزارة الاقتصاد للإمارات العربية المتحدة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، المدير العام لمكتب أبو ظبي للاستثمار الدكتور طارق بن هندي، رئيس مجلس إدارة بنك هپوعليم روبين كروفيك، مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة داڤيد لافلر، رئيس مجلس إدارة مركز پيريس للسلام والريادة حيمي پيريس.

الوزير لمجال ريادة الأعمال والفينتك في وزارة الاقتصاد للإمارات العربية المتحدة، الدكتور أحمد بن عبد الله بالهول الفلاسي: "أزمة وباء الكورونا التي حلّت في الفترة الأخيرة، أظهرت مرّة أخرى أهمية ريادة الأعمال في القطاعات الحيوية مثل الاقتصاد، التكنولوجية الطبية، الصحة والأمن الغذائي. على ضوء ذلك، نحن على إيمان أن التعاون والإمكانيات المحتملة بين الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل ستساهم بشكل كبير في هذه المجالات وسيكون لها دور رئيسي في تصميم الاقتصاد ما بعد الكورونا. مجهودنا لجعل القطاع الخاص أقرب بين الدولتين، يتلاءم مع طموح الإمارات بالمساعدة للحصول على الثبات والنمو المستدام في المنطقة بواسطة إحداث تغيير جوهري وبدوره سيؤدي إلى ازهار وتطوير كلي".

المدير عام لمكتب أبو ظبي للاستثمار، الدكتور طارق بن هندي: "أبو ظبي وإسرائيل تتقدمان إلى تحديد موديل تعاون اقتصادي في مجالات التكنولوجية وريادة الأعمال، يشمل فوائد مهمة للأسواق، للمنطقة وللعالم. سرعة وقوة التعاون مبينة على طموحنا المشترك لاقتراح حلول جريئة وتطور تكنولوجي. تشكل لجنة رجال الأعمال منصة مهمة لتسريع التعاون بحيث نستمر بفتح أبواب جديدة ببحثنا عن تطور اقتصادي مستدام. بهذه الأيام القريبة نحن نتوقع الترويج للحوار ولتكوين علاقات قوية أكثر مع مبادرين، ستارت أپس ومصالح إسرائيلية في مقدمة ريادة الأعمال. أبو ظبي مفتوحة للأعمال وجاهزة لدعم شركات من جميع أنحاء العالم لتقام هنا".

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بارك برسالة مسجلة أرسلها إلى المشتركين في اللجنة "منذ أن تم توقيع الاتفاقيات بيننا، العلاقات بين إسرائيل والإمارات المتحدة العربية تقدمت بسرعة ولجنتكم هي إحدى الخطوات السريعة لترويج السلام. نحن نتعاون في الكثير من المجالات، في العلوم والتكنولوجيا، في التجارة والاستثمار، في الصحة والتربية، في المواصلات والسياحة. بنجاح الإمارات، نحن ننجح، وعند نجاحنا، الإمارات تنجح. شراكتنا تشكل مثال لكل الشعوب في الشرق الأوسط. معًا نبني مستقبل للدولتين، للمنطقة وللعالم".

رئيس مجلس إدارة بنك هپوعليم، روبين كروفيك: "اليوم نحن نبدأ صفحة جديدة واعدة في علاقاتنا ونجعل مكانًا لفرص كبيرة. وصلنا اليوم إلى الإمارات العربية المتحدة للتعرف والتعلم من حكمتكم، النشاطات في منطقتكم وقيادتكم في الأعمال. لم نكن لنجتمع هنا معًا بدون الإيمان، الإصرار والشجاعة لدي رؤساء الدولتين. اليوم نحن وأخيرًا سنحقق أحلامنا وسنشجع ريادة الأعمال، التكنولوجية والازدهار الاقتصادي بين الدولتين، عالم جديد من أجلنا ومن أجل أولادنا. الآن حان الوقت لتحويل الحلم إلى حقيقة. علينا التركيز على العمل معًا، لتسريع بناء برامج مشتركة والبدء بمبادرات تجارية وتكنولوجية من أجل الازدهار والتطور معًا.

المدير العام لوزارة الاقتصاد والصناعة، داڤيد لافلر: "دولة إسرائيل متحمسة من العلاقات الجديدة المتطورة بين الدولتين، وترى أهمية كبرى في توطيد البنية الاقتصادية بيننا. انتظرنا الكثير من الوقت للحصول على شركاء حقيقين، ومعًا سنحقق سلام اقتصادي في المنطقة. نحن اقتصادان مكملان لبعضهما البعض. قررنا بناء ملاحق اقتصادية لوزارة الاقتصاد والصناعة في دبي، التي ستربط بين الشركات الإسرائيلية، المعنية بالتصدير إلى الإمارات العربية المتحدة، وبين جهات تجارية متعلقة وبتحويل استثمارات إماراتية إلى إسرائيل. نحن متحمسين لكوننا بهذه المكانة، في اللجنة التي تعرض ريادة أعمال إسرائيلية في مركز قلب دولة عربية في الشرق الأوسط. مظهر مئات رجال الأعمال الإسرائيليين الذين نزلوا من عن متن الطائرات الإسرائيلية في مطار دبي هو رمز الشراكة الاقتصادية، التي ابتدأت الآن".

رئيس مجلس إدارة معهد التصدير، أديب باروخ: "أنا سعيد لوصولنا إلى هذه اللحظة الذي انتظرناها، قمة رجال الأعمال في دبي، مع أفضل التكنولوجية الإسرائيلية التي تلتقي الآن مع الشركات في دبي، هذه لحظة تاريخية لاقتصاد إسرائيل، نقطة هامة ستذكر للأجيال القادمة. معهد التصدير، بالتعاون مع مدير التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد، سيستمرون ببناء أساسات الأكثر مهنية لتطوير الشركات الإسرائيلية، في السوق الإماراتي وفي الأسواق العالمية كافةً".

رئيس مجلس إدارة پيريس للسلام وريادة الأعمال حامي پيريس: "اتفاقيات أبراهام والتطبيع في الشرق الأوسط ستكون واقع جديد في الشرق الأوسط الذي سيمكن تحقيق إمكانيات محتملة عظيمة من التقدم والتعاون – ليس فقط في المنطقة بل بشكل دولي، من طرف جوانب انتظروا لسنوات عدة لهذا التغيير المطلوب في منطقتنا. أنا متحمس أن أرى ابتداء تحقيق رؤية الشرق الأوسط الجديد. مركز پيريس للسلام وريادة الأعمال ممتن للتعاون مع بنك هپوعليم ومعهد التصدي".

الجزء الفني من مساء الافتتاح قامت به المطربة شيري ميمون التي غنت أغنية هليلويا بثلاثة لغات: عبرية، عربية، وانجليزية، والأغنية الشهيرة "حبيتك" للمغنية اللبنانية فيروز.

إقرا ايضا في هذا السياق: