أخبارNews & Politics

مستشفى باده - بوريا يستعد لتطعيم الطاقم ضد الكورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مستشفى باده - بوريا يستعد لتطعيم الطواقم الطبية ضد الكورونا


عقدت إدارة المركز الطبيّ باده - بوريا جلسة إعداد واستعداد لمنح الطاقم الطبيّ تطعيمات الكورونا. الرسالة: كلّنا يتحصّن!

د. ايرز أون - مدير المركز الطبيّ باده - بوريا،عقد صباح الثلاثاء، جلسة طارئة لإدارة المركز الطبيّ وطاقم قسم الوقاية من الالتهابات، بهدف الاستعداد لوجستيًا وسريريًا لإعطاء تطعيمات الكورونا لنحو 1,500 من موظفي وعمال المركز الطبيّ.

إفتتح د. أون كلمته بالقول “في وزارة الصحة يبذلون الجهود كي تصل وجبات اللقاح الأولى ضد فايروس الكورونا COVID19 بالقريب العاجل. رسالتنا لجميع العمّال مهمة جدًا. نحن موجودون في واجهة مكافحة ومحاربة الكورونا، ويتوجب علينا أن نكون أول المتحصّنين ومتلقي اللقاح، كي نتمكن من مواصلة إعطاء العلاج المهني والمتفاني وأكثر من ذلك، يتوجب علينا أن نستمر بأن نشكل مثالًا يحتذى به للجمهور أجمع”.

وأشارت مالكا أمر مدمون - مديرة التمريض إلى أن “طاقمنا بأكمله يتفهم المسؤولية الملقاة على هاتفه. في الأسابيع الأخيرة بلغنا نسبة مثيرة لتطعيم الموظفين ضد الانفلونزا الموسمية تبلغ قرابة الـ80%، ونعتبر طلائعيين مقارنة بمستشفيات أخرى. أعتقد أنه أيضًا في نسب التطعيم ضد الكورونا سيكون طاقمنا الرائد”.

وذكرت كوزيتا ليباي - المفتشة عن الأمراض الوبائية من وحدة الوقاية من الالتهابات، أن “الحديث يدور عن لقاح شركة فايزر، والذي يجب إعطائه بوجبتين، سنقوم بتطعيم عمالنا بالوجبة الثانية بعد مرور 21 يومًا. نعرف من الأبحاث الجارية أن نجاعة اللقاح عالية جدًا! ولا بد من أن نذكر أن الفحوصات تمت دون أية عوارض جانبية على المتطعمين”.

وأضاف شمعون صباح - المدير الإداري أن المركز الطبيّ يستعد بكامل الجوانب اللوجستية لتخزين اللقاحات مجمدة.

ولخّص د. أون قائلًا “إنها مهمة قومية، وعلينا أن نرعى ونهتم بموظفينا، عائلاتنا ومجتمعنا، وبهذه الطريقة فقط سيكون بوسعنا التعامل والانتصار في في هذه المعركة ضد الكورونا”.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بورياكوروناتطعيم