أخبارNews & Politics

المصادقة على فتح كافة المراكز التجارية في البلاد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المصادقة على فتح كافة المراكز التجارية في البلاد من الغد رغم ارتفاع اصابات الكورونا


وافق مجلس وزراء - كابينيت كورونا ، الليلة، على افتتاح جميع المراكز التجارية في البلاد اعتباراً من يوم غد الاربعاء، وفق المخطط التجريبي التي عملت فيها 15 مركزاً تجارياً. كما تمت الموافقة على فتح الأسواق والمتاحف كذلك.

ووصل الى موقع كل العرب بيان صادر عن اوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، وجاء فيه ما يلي:" صادقت اللجنة الوزارية المكلفة بمسألة التعامل مع أزمة كورونا أمس من خلال استفتاء هاتفي على أنظمة الصلاحيات الخاصة للتعامل مع فيروس الكورونا المستجد (أمر ساعة) (تقييد النشاط وأحكام إضافية) (التعديل 18+17)، لعام 2020".

اضاف البيان:" متابعةً لقرار المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا من يوم أمس تمت المصادقة على الأنظمة التي تسمح بتشغيل المجمعات التجارية والأسواق والمتاحف، بما في ذلك المحلات التجارية الموجودة في الأسواق أو في المجمعات التجارية.

أما فيما يخص مسألة العدد الأقصى من الأشخاص الذي يمكن احتواؤهم داخل المحلات التجارية (سواء تلك الموجودة في المجمعات التجارية أو محلات الشارع)، فستسري أحكام متجانسة على كافة المحلات التجارية، ما عدا المحلات التجارية الضرورية التي تبيع المواد الغذائية، والأدوية ومنتجات النظافة الشخصية ومعاهد البصريات، على النحو الموضح فيما يلي: في محلات تجارية تبلغ مساحتها حتى 150 مترًا مربعًا، فإن العدد الأقصى من الأشخاص الذي يمكن احتواؤه سيكون شخصًا واحدًا لكل 7 أمتار مربعة، وحتى 10 أشخاص. بينما في المحلات "الكبرى" التي تبلغ مساحتها 150 مترًا مربعًا فما فوق، فسيجوز إدخال عدد أشخاص بنسبة لا تزيد عن شخص واحد لكل 15 مترًا مربعًا".

تابع البيان:" في المحلات التجارية لبيع المواد الغذائية والأدوية والنظافة الشخصية ومعاهد البصريات سيستمر العمل بالقواعد السارية حاليًا، والتي تنص على أن يكون العدد الأقصى المسموح باحتوائه حسب نسبة شخص واحد لكل 7 أمتار مربعة.

داخل المساحة الإجمالية للمجمعات التجارية، والأسواق والمتاحف سيكون عدد الأشخاص الأقصى المسموح به حسب نسبة شخص واحد لكل 15 مترًا مربعًا.

فيما يتعلق بالمحلات التجارية الواقعة في منطقة سياحية خاصة ("الجزر الخضراء")، والتي يُسمح لها بالعمل حسب قاعدة شخص واحد لكل 7 أمتار وحتى 20 شخصًا حتى التعديل، وتجنبًا للمساس بعدد الأشخاص الأقصى المسموح به داخل بعض محلات هذه المنطقة، تم التوصل إلى تسوية تنص على أن يكون عدد الأشخاص الأقصى الذي يمكن احتواؤه حسب ما هو متبع حاليًا، بينما ستُطبّق على المحلات التجارية الكبرى التي تفوق مساحتها 300 متر مربع نسبة شخص واحد لكل 15 مترًا مربعًا".

كما تقرر أن آلية التنظيم المتبعة لدى المجمعات التجارية ستكون من خلال التسجيل المحوسب لعدد الداخلين والخارجين من المجمع التجاري، وأن آلية التنظيم المتبعة في السوق ستكون من خلال العمال المكلفين بتنظيم عدد الداخلين إلى السوق (وكذلك من خلال آلية محوسبة قدر الإمكان).

اختتم البيان:" كما تم تحديد شروط تشغيل المتاحف والأسواق والمجمعات التجارية والتي تشمل على سبيل المثال واجب تعيين عمال مكلفين بالتأكد من استيفاء أحكام الأنظمة من قبل الأشخاص المتواجدين في المكان، بما في ذلك حظر التجمعات وإلزام وضع كمامة، وفي السوق والمجمع التجاري – واجب حظر تناول الطعام داخل منطقة المجمع التجاري والسوق، مع منع الوصول إلى الطاولات والكراسي المخصصة لتناول الطعام إذا وُجدت، وحظر إقامة بسطات لبيع المواد الغذائية والمعارض وغير ذلك. كما، تقرر تحديد مخالفات جنائية بالنسبة لهذه الشروط.

وتم تمديد سريان الأنظمة بأسبوعين إضافيين، حتى التاريخ الموافق 23.12.2020". بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: