أخبارNews & Politics

61 ضحية بحوادث عمل منذ بداية العام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

61 ضحية بحوادث عمل منذ بداية العام - د. هداس تاغري: الوضع خطير والإهمال مستمر

 منذ بداية العام توفي 61 شخصا في حوادث العمل، بينهم 32 ضحية لقوا حتفهم خلال عملهم داخل ورشات بناء

- رئيسة المجموعة لمحاربة حوادث العمل د. هداس تاغري


وصل عدد ضحايا حوادث العمل منذ بداية العام الحالي 2020 الى 61 ضحية، وعدد كبير منهم من أبناء المجتمع العربي، اضافة الى تسجيل عدد كبير من الإصابات المتفاوتة جرّاء حوادث العمل، وفي غالبيتها يكون السبب عدم توفير وسائل الأمان للعمال.

رئيسة المجموعة لمحاربة حوادث العمل د. هداس تاغري قالت:" هذه سنة صعبة من ناحية حوادث العمل الدامية ومن ناحية توفير وسائل الأمان للعمال". وأضافت:"على الريغم من تسجيل انخفاض في عدد حوادث العمل القاتلة نسبة للعام الماضي، لكن للأسف هذا الإنخفاض لا يعني ان هناك اهتمام في وسائل الحماية للعمال، بل أنّ الانخفاض نبع بسبب الوضع الإقتصادي الصعب الذي نجم نتيجة جائحة الكورونا".


رئيسة المجموعة لمحاربة حوادث العمل - د. هداس تاغري

واضافت:" منذ بداية العام توفي 61 شخصا في حوادث العمل، بينهم 32 ضحية لقوا حتفهم خلال عملهم داخل ورشات بناء، ورغم التحسّن لدى بعض الشركات الكبيرة التي تعمل على رفع مستوى الأمان ورغم الخطوات التي تقوم بها الحكومة وتطبيق القانون،  الا أن الوضع ما زال خطيرا جدا وهذا مقلق للغاية، فرغم الإنخفاض في اغلبية المناطق في البلاد،  الا انه في منطقة الشمال هناك ارتفاع في عدد حوادث العمل في مجال البناء ومجالات عمل اخرى، وما يقلقنا ايضا انه حتى هذا اليوم في الشمال لم يتم تقديم اي لائحة اتهام في هذا الجانب، علماً ان هناك حالات وفاة كثيرة سجلت لضحايا من البلدات العربية".

واضافت:" كان من الصعب هذا العام التقدم من اجل التغيير في السياسة، ذلك في اعقاب الأزمة الإقتصادية والسياسة داخل الوزارات المختلفة، ومع كل ذلك تم هذا العام تشكيل لجنة فرعية التي تعنى بقضايا حوادث العمل وحقوق العمال المنبثقة عن لجنة العمل والرفاة الاجتماعي والتي تهدف لمتابعة قضايا حوادث العمل، خاصة في ورشات البناء والعمل أمام الوزارات والمؤسسات برئاسة عضو الكنيست اسامة السعدي، بالتعاون مع اعضاء كنيست اخرين، وهم يضغطون من اجل الحصول على حلول من قبل مكاتب الحكومة، وقد نتج عن هذه المساعي نتائج ايجابية، ونطالب اكثر بتطبيق القانون ومواكبة شركات العمل المشغّلة والمقاولين الذي يستهترون بسلامة العمال".
وعلى الحكومة توفير تأهيل وارشادات للعمال بشكل اوسع، ونناشد العمال التشديد كي يحصلوا على كافة الحقوق، فاذا لا سمح الله اصيب عامل يعمل بدون حقوق، فلن يكون من السهل رفع دعوات قضائية على كل الجهات، وضروري جدا بان نعمل سوية وبتعاون مشترك كي نحارب حوادث العمل، ويمكنكم التوجه الينا عبر صفحة الفيسبوك باي توجهات تتعلق في هذا الشان من هنا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ضحية حوادث عمل