أخبارNews & Politics

المتابعة والصلح: هدنة لأسبوعين في كابول
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المتابعة ولجنة الصلح تعلنان عن هدنة لمدة أسبوعين في كابول بين عائلتي ريان وعكري

لجنة المتابعة ولجنة الصلح:

الهدنة تشمل وقف كل أشكال العنف، والتراشق الكلامي والكتابي عبر شبكات التواصل، لغرض التهدئة، على أن يشرع الوفد في الاتصالات، في سعي لحل الأزمة التي تشهدها قرية كابول منذ عدة أشهر بشكل نهائي


اعلنت كل من لجنة المتابعة العليا ولجنة الصلح القطرية عن التوصّل لعقد هدنة لمدة أسبوعين في كابول بين عائلتي ريان وعكري، في أعقاب الأحداث المؤسفة التي شهدتها البلدة مؤخرًا واودت بحياة المواطنين أحمد ريان وأحمد جمل (عكري).

 
خلال زيارة المتابعة والصلح الى كابول

وجاء في بيان صادر عن لجنة المتابعة ما يلي:"في اعقاب الاحداث المؤسفة التي وقعت في قرية كابول في الاشهر الاخيرة والتي راح ضحيتها المرحومين احمد ريان (ابو عماد) والشاب احمد جمل (عكري)، قام وفد واسع من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، واللجنة القطرية للرؤساء، وأعضاء كنيست من القائمة المشتركة، ولجنة الصلح القطرية، ولجنة الصلح المحلية، اليوم الأحد بتقديم واجب العزاء لعائلة عكري في قرية كابول، وقد توصلت الاتصالات لاحقا الى عقد هدنة لمدة أسبوعين.

وقد بدأ الوفد الواسع الذي ضمّ العشرات من القيادات القطرية، زيارته لقرية كابول، بتقديم واجب العزاء لعائلة عكري، بوفاة فقيدهم أحمد محمد جمل عكري، ثم انتقل الوفد الى عائلة ريان، حيث القى رئيس المتابعة محمد بركة، ورئيس لجنة الصلح القطرية علي اشتيوي أبو رياض، كلمتين، وطلبا من عائلة ريان تخويل الوفد بشكل كامل لارساء الصلح والسلم الاهلي في قرية كابول، وتحدث باسم عائلة رئيس المجلس المحلي الشيخ صالح محمد ريان والسيد ناصيف ريان (ابو صالح)، الذين قبلا بتفويض لجنة الصلح بشكل كامل لانهاء الخلاف وانجاز الصلح.

ثم عاد الوفد الى عائلة عكري التي اتسم موقفها بالمسؤولية والشهامة، وحصل على موافقة العائلة على الهدنة الكاملة لمدة أسبوعين.

يذكر ان الهدنة تشمل وقف كل أشكال العنف، والتراشق الكلامي والكتابي عبر شبكات التواصل، لغرض التهدئة، على أن يشرع الوفد في الاتصالات، في سعي لحل الأزمة التي تشهدها قرية كابول منذ عدة أشهر بشكل نهائي"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: