أخبارNews & Politics

كابينت كورونا يبحث إغلاق معابر الضفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كابينت كورونا يبحث إغلاق المعابر مع السلطة الفلسطينية

أوضحت مصادر مطلعة إلى أنّ أجهزة الامن في اسرائيل تبحث فكرتين : اما فحص القادمين من الاراضي الفلسطينية عبر نقاط فحص كورونا او فرض اغلاق عسكري


من المرتقب أنّ يبحث المجلس الوزاري المصغّر لشؤون كورونا- كابنيت كورونا أمر اغلاق المعابر مع السلطة الفلسطينية ، علمًا أنّ هذه ليست المرّة الأولى التي يتمّ بها التباحث بهذا الأمر، إذا تمّ في الاسابيع الماضية الحديث عن ضرورة الانتباه لانتقال كورونا من الضفة لداخل الخط الاخضر، ولكن أشارت مصادر إلى أنّ "الفيروس ينتقل من تركيا وليس من الاراضي الفلسطينية".

وأوضحت مصادر مطلعة إلى أنّ أجهزة الامن في اسرائيل تبحث فكرتين : اما فحص القادمين من الاراضي الفلسطينية عبر نقاط فحص كورونا او فرض اغلاق عسكري. فيما أجرى وزير الأمن بني غانتس مشاورات وأصدر تعليمات لبحث إمكانية الإغلاق أو وضع نقاط فحص عند مداخل المعابر.

وبحسب تقديرات امنية اسرائيلية ​​، فإن فكرة وضع نقاط فحص على مداخل المعابر غير مجدية، حيث يمر العمال عبر البوابات في ساعات الصباح الباكر للوصول إلى أماكن العمل وفي وقت معقول.

وطبقا للتقرير فان فكرة الإغلاق تواجه أيضًا صعوبات ، حيث تعتبر اسرائيل مشغل هام جدا للفلسطينيين كذلك فإن اتخاذ قرار اغلاق المعابر قد يضر بالعديد من الصناعات ، وأبرزها قطاع البناء - حيث يدخل أكثر من 60 ألف عامل فلسطيني إلى إسرائيل كل يوم.

بالإضافة إلى ذلك ، قدمت مؤسسة الجيش تقديرًا إلى غانتس بأن سياسة الاغلاق قد تزيد التوترات الأمنية ، بعد الصعوبات الاقتصادية في ألاراضي الفلسطينية. وقدرت المصادر أنه إذا فرضوا حصارًا على إسرائيل ، فسيكون من السهل شرح أسباب منعهم للفلسطينيين من الوصول إلى إسرائيل.

قي المقابل ليس لدى وزارة الصحة الاسرائيلية معلومات مؤكدة بان سبب انتشار الفيروس ناجم عن دخول العرب الاسرائيليين إلى اراضي السلطة الفلسطينية أو دخول العمال الفلسطينيين ، لكن عادة ما يكون العمال في مناطق محدودة في مواقع البناء ولا يدخلون المدن.

إقرا ايضا في هذا السياق: