أخبارNews & Politics

منخفض جوي في النقب يؤدي إلى عالقين وفيضانات وأضرار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منخفض جوي في النقب يؤدي إلى عالقين وفيضانات وأضرار في القرى مسلوبة الاعتراف


 أدى المنخفض الجوي والأمطار الغزيرة التي هطلت عصر اليوم السبت إلى عدد من العالقين في أماكن سياحية وفيضانات في بلدة حورة كشفت عن البنى التحتية السيئة إضافة إلى غرق عدد من القرى مسلوبة الإعتراف في النقب ، خاصة في منطقة القرين والبحيرة، وغرق منزل في شقيب السلام.

وقد فتحت أبواب السماء لمدة نحو ساعة تقريبا، مع سقوط البرد والأمطار الغزيرة جدا، ما أدى إلى فيضان أودية وإغلاق شوارع في منطقة البحر الميت والنقب فاضت عن جانبيها.

ووصف أحد المواطنين الأوضاع قائلا: "ساعة أمطار عن شهر كامل".

وأفيد أن قوات الإنقاذ في تواصل مع العالقين - مسنان في منطقة إيلات وأسرة مع طفليها في وادي "عكرافيم" وأسرة من عشرة أشخاص في منطقة ديمونا.

وقال أحد المواطنين في قرية غير معترف بها: "نحن في 2020 وجرافات السلطات تلاحقنا في منازلنا المتواضعة ومياه الأمطار تغمرنا وتسبب لأضرار جسيمة في بيوتنا وحتى أننا لا نستطيع ترميمها لأنها ستكون تحت قاعدة الترميمات الممنوعة".

צילומים יותם סיני

كلمات دلالية