أخبارNews & Politics

الصحّة العالمية: اللقاح ليس نهاية كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منظّمة الصحّة العالمية تحذّر: تعميم لقاحات كورونا لا يعني اختفاء كوفيد-19 وإنتهاء الجائحة!

 مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس:

التقدم في اللقاحات يعطينا جميعا دفعة، ويمكننا الآن أن نرى النور في نهاية النفق المظلم، لكن منظمة الصحة العالمية قلقة من الاعتقاد المتنامي بأن جائحة كوفيد-19 انتهت


حذّرت منظمة الصحة العالمية من أنّ تعميم اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد في العالم لا يعني اختفاء كوفيد-19 وإنتهاء الجائحة. وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن التقدم الذي تحقق في الآونة الأخيرة في مجال لقاحات الوقاية من كوفيد-19 إيجابي، لكن المنظمة قلقة من أن ذلك قد يؤدي إلى اعتبار أن الجائحة انتهت.


مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس

ونوّه غيبريسوس بالقول إنّ :"التقدم في اللقاحات يعطينا جميعا دفعة، ويمكننا الآن أن نرى النور في نهاية النفق المظلم، لكن منظمة الصحة العالمية قلقة من الاعتقاد المتنامي بأن جائحة كوفيد-19 انتهت".

وأوضح غيبريسوس أن الجائحة لا تزال أمامها طريق طويلة، وأن القرارات التي يتخذها الأفراد والحكومات ستحدد مسارها على المدى القصير، ومتى ستنتهي.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في المنظمة مايك راين إن "اللقاحات لا تعني صفر كوفيد-19″، موضحًا أنها وحدها "لا يمكنها القيام بالعمل المطلوب". وأضاف "أعتقد أننا سنرى انخفاضا كبيرا إذا فعلنا ذلك مع اللقاحات وارتداء الكمامات؛ وستنخفض الأعداد إلى حد كبير".

إقرا ايضا في هذا السياق: