أخبارNews & Politics

رياح التفكك تعصف بالقائمة المشتركة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصادر لكل العرب: الجبهة والتجمع ستعتبران عباس خارج المشتركة في حال صوّت ضد حل الكنيست

في الفيديو: مقابلة عبر قناة 20 مع النائب منصور عباس وتصريحات مثيرة حول نتنياهو والقائمة المشتركة

الجبهة والتجمع والعربية للتغيير سيصوت لصالح حلّ الكنيست واسقاط حكومة نتنياهو
مصادر لكل العرب:

الجبهة والتجمع ستعتبران عباس خارج المشتركة في حال صوّت ضد حل الكنيست والحركة العربية التغيير لم تحسم موقفها بعد


يتسع الشرخ أكثر فأكثر في القائمة المشتركة ويزداد الغموض حول مصيرها بعد المشاكل والمناوشات الأخيرة التي عصفت بها، وكان آخر الأنباء التي تحدّثت عن نية النائب منصور عباس (الموحدة) بعدم التصويت لصالح حلّ الكنيست، وهو ما يتناقض تمامًا مع موقف زملائه في المشتركة من الجبهة، التجمع والعربية للتغيير.

الجدير ذكره أنّ الكتلة البرلمانية للمشركة تعقد اجتماعا لها في هذه الأثناء، وبحسب مصدر مطلع في المشتركة فإنّ من المتوقع أن يوضح رؤساء الجبهة والتجمع، أيمن عودة ومطانس شحادة، خلال الجلسة للنائب منصور عباس أن تصويت الغد ضد حل الكنيست يعني أنه لم يعد جزءًا من القائمة المشتركة عملياً، لكن من جانبها لم تتخذ الحركة العربية للتغيير برئاسة أحمد الطيبي موقفًا قاطعًا وواضحًا بهذا الشأن ولم تحسم أمرها فيما اذا ستعتبر منصور عباس خارج المشتركة في حال صوّت ضد حلّ الكنيست، ولكنها بالتأكيد لن تفوت الفرصة بالتأكيد بالتصويت لصالح حلّ الكنيست لاسقاط حكومة نتنياهو.

من جانبه ورد في تعقيب من النائب منصور عباس حول ما أثير اليوم بشأن التصويت على حل الكنيست أنّه: " نحن في القائمة العربية الموحدة نصوّت ونتصرف في البرلمان وفق مصلحة مجتمعنا العربي وليس وفق طموحات اليسار الصهيوني أو لبيد أو جانتس أو نتنياهو أو نفتالي بنيت".
وأضاف عباس:"خسارة كبيرة أننا لم نتعلم من نتائج الماضي، وما زلنا نطمح فقط لإسقاط هذا أو ذاك بدلًا من تغيير السياسات وإنجاح مطالب مجتمعنا العادلة. ولكل من يريد أن يعرف موقفنا فإن القائمة العربية الموحدة لم تتخذ موقفًا بعد"، كما قال.

يشار أخيرا الى أنّه وبحسب التقديرات سيبلغ عدد نواب الكنيست الذين سيصوتون لصالح حل الكنيست 63 عضوًا بدون أصوات الحركة الاسلامية/ الموحدة، ما يعني أنّ اقتراح قانون حلّ الكنيست سيمرّ في كل الأحوال، حسب التقديرات.   

إقرا ايضا في هذا السياق: