منبر العربHyde Park

سلاما لعينيك النائمة يا أمي| غسان عبدالله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سلاما لعينيك النائمة يا أمي| بقلم: غسان عبدالله


اربعون يوما مرت يا امي
ولم تسعفني..
اربعون يوما مرت يا امي
وما زال الحنين يقتلني
وغصات في حنايا صدري تؤلمني
ونفس سقيم يا امي
ونبضات قلب واهنه
وافكار شارده تهلكني
متزاحمة في ذهني
تائهة فارشديني
الصمت يرهقني يا امي
ويعذبني..
ارى انفاسك وهي تخبو وتتلاشى
وجسدك يذوى فتذويني
فانقبضت انفاسي لتعانق انفاسك
ببن اضلعي
وتفجرت دمعا والما عيوني
الوداع كان حلما ووهما
رحلت ولم تنذريني
رجوت الله مهلا رأفة بشجوني
رحلت واي امر يرتجى
واي بر يرسيني
اثرت الرحيل يا امي
وما زال الشوق لوجهك لثورتك
تعاتبيني وتسديني
نامي قريرة العين يا امي
ايمانك بالله وقدره يواسيني
سلاما لعينيك النائمه يا امي
سلاما لروحك الطاهره يا امي
واعذريني.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق: