أخبارNews & Politics

نتنياهو والزياني وبومبيو يشيدون باتفاق السلام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نتنياهو والزياني وبومبيو يشيدون باتفاق السلام بين البحرين وإسرائيل


أكد وزيرا الخارجية البحرني عبد اللطيف الزياني والأمريكي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء مؤتمر صحفي مشترك، على أهمية اتفاق السلام بين المنامة وتل أبيب.

ووصف الزياني أثناء المؤتمر الصحفي المشترك المنعقد في القدس، الزيارة بالتأريخية، مؤكدا أن اللقاءات التي عقدها اليوم مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي والرئيس رؤوفين ريفلين كانت "مشجعة جدا".وذكر وزير الخارجية البحريني أنه سيناقش مع نتنياهو وبومبيو في وقت لاحق من اليوم سبل تطبيق "اتفاق أبراهام" والتعاون مع إسرائيل في مجالات التجارة والاستثمار والصحة والتعليم، ناهيك عن محاربة جائحة فيروس كورونا.

وأكد الزياني وجود خطة لإطلاق نظام التأشيرات الإلكترونية بين البحرين وإسرائيل اعتبارا من مطلع ديسمبر، لافتا إلى أن العمل جار على تسيير 14 رحلة جوية مباشرة أسبوعيا بين الدولتين.كما أعلن الوزير عن تطلع البحرين وإسرائيل إلى تبادل فتح السفارات.

وأعرب الزياني عن قناعته بأن التعاون المشترك بين البحرين وإسرائيل سيعود بالسلام على المنطقة ككل، مشيرا إلى أن السلام الحقيقي في الشرق الأوسط يحتاج إلى تسوية الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

وتابع أنه يؤكد في جميع لقاءاته على ضرورة تسوية هذا النزاع، داعيا طرفيه إلى استئناف التفاوض على "حل الدولتين القابل لل حياة ، بالتوافق مع تطلعات المجتمع الدولي".

نتنياهو: هذا اليوم لم يكن سيأتي دون ترامب

من جانبه، أشار نتنياهو في كلمته خلال المؤتمر إلى أهمية دور إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التطبيع بين إسرائيل والبحرين، واصفا العلاقات بين الدولة العبرية والولايات المتحدة بأنها "صداقة ثابتة في كافة الأزمنة".وأكد نتنياهو أن كثيرا من الاتصالات جرى بين إسرائيل والبحرين في السنوات الأخيرة، مضيفا: "لكن بصراحة لم يكن هذا اليوم سيأتي ولم يتم توقيع اتفاقات أبراهام دون الدعم الحيوي والزعامة من قبل ترامب".وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن زيارة وزير الخارجية البحريني إلى بلده تشكل "حجر أساس آخر في طريق السلام" الثنائي والإقليمي، مشيرا إلى أن السلام بين الطرفين مبني على أساس متين من القيم والمصالح المشتركة، منها احترام الماضي واحتضان المستقبل.

بومبيو: اتفاقات التطبيع مؤشر على زيادة عزلة إيران

بدوره، شدد بومبيو على أن اتفاقات التطبيع التي أبرمتها إسرائيل في الأشهر الأخيرة مع عدد من الدول العربية تمثل مؤشرا على تضاؤل نفوذ إيران في المنطقة.وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أن تلك الاتفاقات تفتح فرصا رائعة للتنمية التجارية والاقتصادية وتعطي زحفا للسلام في المنطقة، مضيفا: "تشير هذه الاتفاقات لللاعبين الخبيثين مثل إيران أن نفوذهم في المنطقة يتضاءل وتزداد عزلتهم، وسيبقى ذلك كما هو ما يم يغيروا نهجهم".ولفت بومبيو إلى أن فتح الخطوط الجوية بين إسرائيل والبحرين والإمارات يصب في مصلحة حرية العبادة من خلال منح أداء الصلاة في المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين من الدولتين الخليجيتين.

البحرين وإسرائيل تتفقان على تبادل فتح السفارات

أكد وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، أنه نقل طلبا رسميا لفتح سفارة لدى إسرائيل، ووافق على طلب إسرائيلي لفتح سفارة في العاصمة البحرينية المنامة.وقال وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي اشكنازي، اليوم الأربعاء، عقب لقاءه مع نظيره البحريني: " اتفقنا على فتح سفارات متبادلة قريبا".وأشار أشكنازي إلى أن موافقة حكومة البحرين على إنشاء سفارة إسرائيلية في المنامة، والرسالة الخاصة بإنشاء سفارة بحرينية في إسرائيل "لحظة تاريخية للدول".وقال:أنا ممتن لدعوتي لزيارة البحرين في بداية شهر ديسمبر، وآمل أن نتمكن من افتتاح إنشاء السفارة بالفعل، خلال هذه الزيارة ".

واستضاف وزير الخارجية الإسرائيلي، في مقر وزارة الخارجية بالقدس، وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، الذي قام بأول زيارة تاريخية له إلى إسرائيل، على رأس وفد رسمي يضم مسؤولين كبار من وزارة الخارجية البحرينية ووزارات حكومية أخرى.

وخلال اللقاء ، قدم وزير الخارجية الزياني ، رسالة إلى الوزير أشكنازي بموافقة الحكومة البحرينية على إنشاء سفارة إسرائيلية في المنامة، بالإضافة إلى كتاب رسمي لطلب إنشاء سفارة في البحرين في إسرائيل.وفي تصريح لوسائل الإعلام، دعا وزير الخارجية البحريني أشكنازي إلى مؤتمر الخطاب الأمني في البحرين، في ديسمبر.وشكر الوزير أشكنازي الوزير الزياني، وأضاف أنه "يأمل أن يتمكن الطرفان بالفعل خلال هذه الزيارة، من تدشين إنشاء السفارة في المنامة، بعد سنوات عديدة من النشاط غير الرسمي في المنطقة".

وتابع أشكنازي: "لقد عرف الشرق الأوسط نزاعات كثيرة وحروبا كثيرة، حان وقت السلام، أرحب بقرار السلطة بالعودة إلى التعاون مع إسرائيل، أيدينا ممدودة للسلام، والباب مفتوح لاستئناف المفاوضات، وأدعو القيادة الفلسطينية إلى العودة إلى طاولة المفاوضات دون أي شروط مسبقة"، مرحبا بعودة السلطة الفلسطينية إلى ما وصفه بـ"التعاون مع إسرائيل".

المصدر: RT + وكالات

كلمات دلالية