ثقافة جنسية

ما هي مخاطر نوم الطفل بين والديه؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ما هي مخاطر نوم الطفل بين والديه؟


قد يكون نوم الطفل بين والديه أمر ممتع أحياناً ويمنحه شعورًا بالأمان، لكن استمرار هذا الوضع وتكراره قد يصبح مزعجاً خاصة وأنه يسلب الخصوصية ويزداد تعلق الطفل بوالديه والعكس أيضاً.. ما هي مخاطر نوم الطفل بين والديه؟ اليكم التفاصيل


صورة توضيحية

- في الأشهر الأولى من عمر الطفل يكون الأمر خطيراً عند نومه بين والديه، نظراً لصغر حجمه، قد يغفى أحد الوالدين بدون شعورهم ويتلقوا فوق الطفل.
- الطفل يخزن بذاكرته كل ما يراه وحتى في السن الصغيرة ما يسبب له بعض المشكلات النفسية، لأنه يخزن كل شيء حوله وتنطبع بذاكرته.

- عادات النوم الخاطئة للوالدين ستنتقل بسهولة للطفل، إذ انه سيشاهد يوميا هذه العادات، ويتبعها وتصبح عادته هو أيضا، ولا يمكن أن تتغير.
- حال مرض أحد الوالدين ستنتقل العدوى بسهولة للطفل، مهما تم اتخاذ الاحتياطات فهو ينام في نفس الجو، ومناعة الأطفال تكون ضعيفة لذا تصبح العدوى أسهل كثيرا. 
- الطفل وعند بلوغه العام ومافوق يصبح معتاد على ما يود، فإذا كانت العادة هي وجوده بجوار الوالدين، سيكون من الصعب بعد ذلك انتقاله إلى غرفه خاصة أو سرير آخر، ويمكن أن يتسبب ذلك في مشكلات نفسية لدى الصغير.
- اعتياد الطفل على النوم بجوار والديه سيخلق أزمة حال قدوم مولود جديد، لأن وقتها سيكون على الوالدين نقل ابنهما إلى غرفة أخرى على أن يبقى المولود الجديد مكانه، أو تضطر الأم للذهاب إلى غرفة أخرى مع المولود الجديد وترك الطفل مع والده، وهو ما يتسبب في ألم نفسي للطفل.

إقرا ايضا في هذا السياق: