ثقافة جنسية

كيف تعوّدان طفلكما على النوم بمفرده؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كيف تعوّدان طفلكما على النوم بمفرده؟


يعتبر نوم الطفل بين والديه أمرا غير محبذ وله العديد من المخاطر والسلبيات، لذا على الوالدين العمل على تعويد الطفل على النوم بمفرده وبغرفة منفصلة.. اليكما بعض النصائح!


صورة توضيحية

- الحرص على استمرار الأجواء التي يحتاجها الطفل للنوم طيلة الليل، هناك العديد من الأطفال ممن يحتاجون لأجواء خاصة لكي يناموا كالموسيقى، وهدهدة الطفل، وصوت الأم أو وجود الآباء بقربهم، لذا قومي بهذه التصرفات عند نومه ليشعر بالأمان.

- يحتاج التعامل مع الطفل في هذه المسالة إلى الثبات على المعاملة نفسها مع الطفل، فمثلا يجب عدم السماح للطفل عند زيارته لوالديه ليلاً بالنوم في فراشهما، ولكن يجب الصبر وإعادة الطفل إلى فراشه وتقبيله، ويجب الاستعداد لتكرار هذا التصرف عدة مرات، وذلك لأن الطفل سيحاول ثني والديه عن هذا الأمر بعدة وسائل، كالبكاء أو التذمر، لذلك فإن الصبر مطلوب في هذه المسألة.
- إن الأطفال في عمر الخامسة فما فوق يمكنهم التمييز بين المشاكل الحقيقية والمزيفة، لذلك فإن إيضاح هذه المشاكل وتبيان حقيقتها للأطفال قد يزيلها من أذهانهم ويساعدهم على التخلص منها.
- لتحسين امتثال الطفل لتعليمات والديه والبقاء في فراشه ليلا، يجب على الآباء مناقشة تعليماتهم الخاصة بنوم أطفالهم معهم؛ إذ إن الاستماع إلى رأي الطفل حول هذه التعليمات، وإيضاح وجهة نظر أبويه له، وتعديل هذه التعليمات بحيث تناسب الجميع ويقتنع بها الطفل، تساهم بشكل كبير في التزام الطفل بهذه التعليمات.

إقرا ايضا في هذا السياق: