أخبارNews & Politics

د. رائد فتحي: يجب علينا مقاطعة فرنسا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشيخ د. رائد فتحي: يجب علينا مقاطعة فرنسا وكافّة منتجاتها نصرة لنبينا محمد (ص)

ايها المسلمون في كل مكان، أقل القليل ان تعلنوا مقاطع ة البضائع الفرنسية، ومقاطعة فرنسا فكريًا، ثقافيًا، اقتصاديًا وسياحيًا

الشيخ د. رائد فتحي 


أجريت، مساء اليوم الأحد، وقفة إحتجاجية مدخل مدينة أم الفحم، شارك بها العشرات من سكان المدينة والمنطقة المجاورة، وذلك احتجاجًا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون، تجاه المسلمين والنبي محمد الكريم، وجاءت هذه الوقفة بدعوة من الشيخ د. رائد فتحي إذ لاقت هذه الدعوة تفاعلاً واسعًا من قبل الأهالي.


الشيخ د. رائد فتحي

وبهذا الصدد، قال منظم الوقفة الشيخ د. رائد فتحي لمراسلنا:"هذا الحدث جاء لنوجّه رسالة لماكرون فرنسا وإلى الحكومة الفرنسية وإلى وزير داخلية فرنسا، الذي أصرَّ على إنزال الطعام الحلال من على الرفوف في المتاجر الفرنسية، وهو الذي يريد ان تكون فرنسا على لون واحد، كأن يقول للمسلمين لا مكان لكم في فرنسا، وذلك على جميع الجوانب، منها السياحية الإقتصادية وهو الذي يقول للمسلمين لا بد ان تقاطعوا فرنسا ومنتجاتها".

وأضاف فتحي:" الاستعلاء الذي حصل لمحمد صلى الله عليه وسلم، هو استعلاء لمشاعر وثوابت عقائد المسلمين، ولقضايا في صلب ايماننا نحن كمسلمين، صحيح ممكن ان نختلف في قضايا سياسية وطنية وقومية واقتصادية، لكن في قضية بعمق البلاء العقائدي الإسلامي لا يمكن أن نختلف، بل إننّا نقول ان الإيمان بمحمد والتسلم بزعامة محمد مسألة لا تقبل القسمة على إثنين".

وشدد فتحي:" ايها المسلمون في كل مكان، أقل القليل ان تعلنوا مقاطعة البضائع الفرنسية، ومقاطعة فرنسا فكريًا، ثقافيًا، اقتصاديًا وسياحيًا، وذلك إذا لم تكونوا مضطرين، وحتى إذا كانت بعثة تعليمية إذا كان بديل فلا بد من البديل، لا تعامل مع فرنسا حتى في الحالات الضرورية، حتى يعلم الشعب الفرنسي ان هذا المغامر السياسي، يغامر في مستقبل فرنسا التي لم تعد كما كانت سابقًا، وباتت دولة تحتاج إلى ان تقاطع من قبل ملايين المسلمين حول العالم".

إقرا ايضا في هذا السياق: