أخبارNews & Politics

إنجاز جديد لمستشفى النّاصرة الإنجليزي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مستشفى الناصرة الإنجليزي يحصل على مصادقة وزارة الصّحة لبناء قسم للعناية المركّزة التنفّسيّة

بناء الوحدة و إضافة الأسرّة سيدخل ضمن مخطط البناء العام للمستشفى للأعوام 2020-2025


حصل مستشفى الناصرة الإنجليزي على  مصادقة وزارة الصّحة لبناء قسم للعناية المركّزة التنفّسيّة، مع الاشارة الى أنّ مستشفى الناصرة هو واحد من 5 مستشفيات فقط حصلت على مصادقات ومخصصات مماثلة.

وجاء في بيان صادر عن المستشفى ما يلي:"في سابقة تاريخيّة هي الأولى من نوعها في مستشفيات الناصرة، حصل مستشفى الناصرة الإنجليزي، مؤخرًا، على مصادقة وزارة الصّحة لبناء قسم للعناية المركّزة التنفّسيّة الذي يشمل 12 سريرًا مجهّزا بالكامل على أعلى المستويات، وبشكل فوري، مع تمويل جزئي للمشروع من قِبل الوزارة.

تجدر الإشارة إلى أن مستشفى الناصرة هو واحد من 5 مستشفيات فقط حصلت على مصادقات ومخصصات مماثلة، والمستشفيات الأربعة الأخرى هي مستشفيات كبيرة جدًا، مما يدل على قدرات المستشفى العالية وإمكانيّاتها وموقعها الاستراتيجي في المنطقة والتقدير الكبير الذي يحظى به مستشفى الناصرة لدى وزارة الصحة".
وتابع البيان:"تأتي هذه الخطوة ضمن خطّة الوزارة لإضافة عدد أسرّة العناية المكثّفة في البلاد استعدادًا للأمراض المتوقّعة بشكل مزدوج في شتاء هذا العام نظرًا لتزامن أمراض الشتاء المعتادة مع وباء الكورونا.
ستخدم الوحدة الجديدة أهلنا في الناصرة والمناطق المجاورة وستشكّل علامة فارقة ونوعيّة في تاريخ وجودة الخدمات الطبيّة المقدّمة لأهلنا، حيث ستكون الأولى في المنطقة وستسهّل تلقّي العلاج على المرضى وعائلاتهم وتوفّر عليهم عناء السفر لبلدات بعيدة لتلقّي هذه العلاجات.
بناء الوحدة و إضافة الأسرّة سيدخل ضمن مخطط البناء العام للمستشفى للأعوام 2020-2025، والذي كان قد أعدّ مسبقا من قبل إدارة المستشفى، وتبلغ تكلفته ما يقرب من 22 مليون شيكل ، ستمول وزارة الصحة نصفها.
جدير بالذكر أن مستشفى النّاصرة هو مستشفى أهلي إقليمي عام، يقدّم خدماته بحسب قانون التأمين الصحيّ الرسميّ ويخضع لذات المعايير والمتطلّبات من قبل وزارة الصحّة والتي تخضع لها المستشفيات الحكوميّة؛ إلا أنّه تلقّى دعم حكوميّ ضئيل جدًا مقارنة بالمستشفيات الحكوميّة.
وعليه، يؤكد هذا الإنجاز الجديد، مرّة أخرى، أنّ مستشفى النّاصرة يضاهي بأهميّته، مهنيّته، خدماته وعطاء المستشفيات الحكوميّة، ويؤكد حقّه بالدعم الماديّ من الوزارات مقابل الخدمات التي يقدمها للمواطنين، وسيستمر بالضغط على الوزارات المختلفة وتجنيد التّبرّعات لسد الفجوة القائمة في الخدمات الصّحيّة في المنطقة مقارنة بمركز البلاد. مستمرّون بعزم..."، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: