السلطات المحلية

انسحاب 4 أعضاء من الإئتلاف بمجلس كوكب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انسحاب 4 أعضاء من الإئتلاف في مجلس كوكب| زاهر صالح: خطوة مفاجئة وغير المفهومة

قائمة "الاصلاح والتغيير" عزت سبب الانسحاب إلى عدة نقاط منها "ركاكة الشراكة في الإدارة واتخاذ القرارات الفردية مع تفادي المرجعية لما اتفق عليه بالتشاور"

جاء في بيان قائمة الضحى:
نعلن عن قرار الانسحاب من الائتلاف القائم وتشكيل معارضة شجاعة وبناءة هدفها مصلحة القرية والمواطنين والعمل على تحقيق ادارة سليمة في المجلس المحلي


أعلن عضوا قائمة "الاصلاح والتغيير" في كوكب أبو الهيجاء، عاطف علي ووائل الحاج، وعضوا قائمة "الضحى" عبدالله ابو الهيجاء ولؤي ابو الهيجاء عن الانسحاب من الائتلاف في مجلس كوكب المحلي. الأمر الذي اعتبره المجلس المحلي برئاسة زاهر صالح "خطوة مفاجئة وغير المفهومة".


رئيس مجلس كوكب المحلي زاهر صالح

وجاء في بيان صادر عن قائمة الاصلاح والتغيير ما يلي:"" لا شك ان القاعدة الأساسية للتنمية ال محلية هي بناء المجتمع من خلال تحسين سير العمليات التي تجرى وتدار من خلالها الأمور بهذا البلد، بدءا من المجلس المحلي بإدارته واقسامه وجميع مؤسساته بقواها العاملة وحتى الفرد منا، بحيث يشمل الامر النقاط المجهرية وصولا للنقاط الأعظم وذلك وفقا لمقاييس مهنية ودراسة مسبقة وبالاستعانة باهل العلم والخبرة والمعرفة من الداخل والخارج، أملا بأن نصبو لمصاف أسمى وأرقى من رؤيا مستقبلية وتخطيط وتنفيذ وخدمات يومية وغيرها.
ولكن، تشاء الأٌقدار ان تحاك الأمور وتدار بغير ذلك، ويجابه الفرد منا بصعوبات جمة، ليس فقط بمحاولة ممارسته صلاحياته كمنتخب جمهور وانما أكثر من ذلك.
كنا وما زلنا نؤمن ان التعالي عن المصالح الشخصية والمحسوبيات والاخذ بمنهج الله بالحق قدر الإمكان لهو الطريق الصواب والأصح، ولقد آمنا منذ انضمامنا للائتلاف بأن الذي يجمعنا أكثر من الذي يفرقنا وان الامر بالمعروف والنهي عن الضلالة لهو امر واجب، وان الشورى والاجماع بالقرارات لهو الصواب، وان القابلية والانفتاح لتقبل الأفكار الجديدة لما هو خير لبلدنا لبادئة خير لعهد جديد، ولكن اثبتت الأيام عكس ذلك في خضم سنتين من وجودنا كأعضاء إدارة وأعضاء مجلس محلي نعايش الاحداث وتطوراتها ومتابعتها، فالتمسنا الامر جليا بأمور عديده طرحت على الطاولة من قبلنا ودونت ببروتوكولات
نذكر بعضا منها:
1. ركاكة الشراكة في الإدارة واتخاذ القرارات الفردية مع تفادي المرجعية لما اتفق عليه بالتشاور، بالموجز "شكلية الحضور" فقط .
2. طروحات بشأن قسائم البناء وتخطيطها، موعد والية التسويق وما ترتب عليها من عواقب وخيمه التمسناها لاحقا، وعدم الالتزام بتنفيذ وتسويق قسائم البناء بالمنطقه الصناعيه وضبابيه موضوع قضيه تسويق المنطقه السياحيه وعدم التعامل بها بشكل موضوعي واستشارة ذوي الخبره بهذا الشأن بالإضافة لتقاعسات مهنية من القسم المختص والمسؤول .
3. قضايا الاستيلاء على الملك العام وتوظيفها للاستعمال الخاص كمسطحات ومساحات عامه، تنظيم مواقف ال سيارات والخ.
4. قضايا التربية والتعليم، ترميم وجاهزية المؤسسات التعليمية من رياض أطفال ومدارس وغيرها، استيعاب طلاب من خارج القرية وعواقب ذلك، المنح الدراسية وعدم استيفائها، اطر مهنيه وتعليمية ودورات لما بعد الدوام.
5. العمل على صيانه وترتيب العديد من الحدائق العامه المغيبه لعده سنوات دون ان تستغل لمصلحة الجميع .
6. التشديد على قضية الامن والأمان، قضية البوابة بمدخل القرية والحراسة الليلية، كاميرات المراقبة وغيرها من وسائل الردع من اجل احتواء تفشي بعض الظواهر السلبية مثل العنف والمخدرات وغيرها .
7. التشديد على مهنية إدارة الأقسام بطواقمها والشراكة بوضع خطط عمل ورؤيا مستقبليه، كانت تجابه من قبل العاملين بالرفض والتجاهل واضعين نصب اعينهم منطق " الأنا " والتعالي وعدم تقبل الرأي والرأي الاخر,
8. التغاضي عن العجز المالي المتراكم، وعدم وضع أليات مهنيه لتقليصه، بالرغم من تقديم عده اقتراحات وخطط عمليه بهذا الصدد والتنويه المسبق لذلك.
9. جائحة الكورونا والية التعاطي معها واستثناء الأعضاء بالإدارة من ناحية التوجيهات بالرغم من مهنيه البعض منهن بحكم اطار عملهم , واقتصر فقط على الحتلنات , نذكر منها عدم استيفاء قرارات عديده منها أقامة مركز طبي مؤهل وشامل وتشغيله , وغيرها من الأمور.
10. انعدام التعاون بخصوص حرية المعلومات والاطلاع عليها، وفقًا لأحكام القانون، لأهمية الامر من اجل التوجيه والحصول على مساحة عمل مهنية استنادا لتلك المعلومات.
11. قضايا تجنيد القوى العاملة واستيفاءها للشروط المهنية، بعيدا عن المحسوبيات، أضف الى ذلك العلاوات والامتيازات التي تمنح للبعض دون أي مبرر ودون مردود مهني ملموس على ارض الواقع بما يتجلى كخدمات للسكان وللمؤسسة وغيرها, تلك الأمور تقتص من الميزانية العامة السنوية .
فكل سلطة تسعى للتوغل من خلال تأويل الامور على هواها ، لا بد ان تواجه شعبا واعيا متمسكا بالحقوق ومجتمعا رادعا لتقويمها اذا ما اصابت .
فلم يعد ائتلافنا الذي ولد في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 بنية طيبة خالصه من قلب حمل أمانة الإخلاص للمبادئ وللأهداف واضعين نصب اعيننا الأفضل بعيدا عن أي مناكفات وترسبات ومحسوبيات وغيرها ... ولأنّ طرائق العمل والتدابير المعتمدة لم تحترم الوثائق والقرارات، وعدم التزام الأدارة ومؤسسة المجلس المحلي بكل اقسامه دون استثناء... وبسبب التناقضات الجارية بين مكوناتها وأعضائها... نعلن عن انسحابنا من الائتلاف، والتخلي عن عضويتنا في هيئته الإدارة والالتحاق والعمل بصفوف المعارضه البناءه ونحن على العهد باقون وسنعمل بصدق وامانه وموضوعيه من اجل مصلحتكم جميعا دون استثناء، راجين المولى عز وجل الهداية والتوفيق والثبات على الخير بمستقبل عملنا وطريقنا " .
بيان قائمة الضحى
اما بيان قائمة "الضحى" فقد جاء فيه:"بعد شراكة دامت سنتين تقريبا وعلى ضوء الوضع الغير سليم من ائتلاف شكلي ووهمي وشراكة معدومة وانتقاص لمهنية الموقف وشفافية العمل وأسباب أخرى، نعلن عن قرار الانسحاب من الائتلاف القائم وتشكيل معارضة شجاعة وبناءة هدفها مصلحة القرية والمواطنين والعمل على تحقيق ادارة سليمة في المجلس المحلي، كما ونطالب بإرفاق مكتوب الانسحاب الى محضر جلسة المجلس القريبة المنعقدة ومنحنا جميع حقوق وصلاحيات كتلة المعارضة كما تنص عليها أنظمة وزارة الداخلية".

رد المجلس المحلي
اما المجلس المحلي برئاسة رئيس المجلس زاهر صالح وفي رد على استقالة اعضاء قائمتي "الاصلاح والتغيير" و "الضحى" في جاء من خلال بيان عام جاء فيه : "فوجئنا في الأيام الأخيرة ببيان انسحاب من الائتلاف الشامل من قبل قسم من الأخوة الأعضاء في المجلس المحلي، وتأتي هذه الخطوة المفاجئة وغير المفهومة لنا بتاتاً بعد انضمامهم لائتلاف شامل دام عامين كاملين من الانسجام والشراكة الكاملة في جميع قرارات المجلس المحلي ومشاريعه الهامة كقسائم البناء وتسويق القرية السياحية والمصادقة على الميزانية العامة العادية وغير العادية وغيرها... 
لن نخوض هنا في أي سجال ،لكننا ننوه ونُؤكد أن كل ما ذكر من نقاط من قبل الاخوة في بيان الانسحاب، تتضمن مواضيع تم العمل بها وتنفيذها بعد التشاور معهم كجزء من الائتلاف ومحاضر جلسات المجلس المحلي تشهد على ذلك.
نحن في إدارة المجلس المحلي أعضاء الائتلاف حقاً ،لا زلنا لا نفهم سبب هذه الخطوة المفاجئة والمغزى من وراء ذلك، وحتى النقاط المذكورة، ضبابية وغير مفهومة بتاتاً.
القاصي والداني يشهد ويشيد لمجلسنا بمستوى النجاعة في التعاطي مع أزمة الكورونا والنجاح بالحفاظ على توازن مالي في ظل هذه الازمة، وكذلك تميز جميع المؤسسات التربوية والتعليمية بالإنجازات العديدة وبنفس الوقت متابعة كل المشاريع ، وفتح عطاءات لمشاريع مستقبلية أخرى.
نعم قد تكون هناك تصورات كثيرة في مجالات معينة في هذه السنة الصعبة ولكن هل يكون ذلك سببا لاتخاذ مثل هذه الخطوة والتنصل من المسؤولية في مثل هذه السنة الصعبة وامام جميع التحديات الكبيرة التي تعصف بنا ؟!
مع ذلك ستبقى مصلحة كوكب ،رقيها وازدهارها هدفنا الأسمى والأوحد بالتكاتف والتعاضد وبمشاركة جميع الأطر الفاعلة في قريتنا. سنستمر جميعا بمسيرة العطاء لهذا البلد الطيب. الى هنا نص بيان المجلس المحلي"، إلى هنا البيان. 

إقرا ايضا في هذا السياق: