أخبارNews & Politics

خلاف بين المالية والمعارف والصحّة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عشية جلسة الكابينت| خلاف بين وزارات المالية والمعارف والصحّة بشأن التعليم بكبسولات

يستعد كابينت كورونا مساء اليوم الثلاثاء لمناقشة عدد من الخطوات ضمن استراتيجية الخروج من الاغلاق ومن بينها اعادة فتح المدارس في الصوف الدُنيا


يبدو أنّ الخلافات في الحكومة بشأن تنفيذ استراتيجية الخروج التدريجي من الاغلاق في اسرائيل ستستمر في الأيام القادمة، حيث أكّدت مصادر صحفية عبرية أنّ وزارات المالية، التربية والصحّة لم يتوصلوا الى اتفاق بشأن العودة الى المدارس في المرحلة المقبلة قبيل انعقاد جلسة كابين الكورونا، ولا زال هنالك خلاف حول العودة للتعليم الوجاهي بكبسولات (مجموعات طلاب صغيرة).

ويستعد كابينت كورونا مساء اليوم الثلاثاء لمناقشة عدد من الخطوات ضمن استراتيجية الخروج من الاغلاق ومن بينها اعادة فتح المدارس في الصوف الدنيا.


صورة توضيحية

ووفقًا لمصادر مطلّعة فإنّ وزارة التربية والتعليم أعلنت عن جهوزيتها لافتتاح التعليم مجددًا في الطبقات الصغيرة، أي الصفوف الأولى والثانية، ضمن مخطط الكبسولات خلال أيام محددة في الأسبوع وليس طيلة أيام الأسبوع. لكن وزارة الصحّة أضافت سلسلة من الطلبات للسماح بعودة التعليم في المدارس للطبقات الدنيا من أول وحتى رابع.

وقد طلبت وزارة الصحة من وزارة التربية والتعليم السماح بعودة الصفوف الدنيا على شكل كبسولات صغيرة، لكن تصر وزارة التربية والتعليم على أن الاستعدادات لمثل هذا الافتتاح ستستغرق شهرًا على الأقل، لذا اقترحت نوعًا من الحل المؤقت - لتقسيم الطبقات الأولى والثانية إلى كبسولات يتم فتحها بشكل متقطع/ جزئي. هذا يعني أنه في حالة الموافقة على المخطط التفصيلي، سيتعلم الأطفال بشكل جزئي: إما أن يتمّ التعليم بكبسولات بشكل مستمر لمدة 3 أيام فقط وسيتم استبدالها بكبسولات أخرى (مجموعة طلاب أخرى) أو سيتعلم كلاهما على مدار اسبوع بمخطط تبادلي (كل مجموعة تتعلم لأسبوع واحد ثم تستبدلها المجموعة الثانية).

وهاجم كبار المسؤولين في وزارة التعليم وزارة الصحة، معتبرين أنها أضاعت وقتًا ثمينًا، وقالوا "كان بإمكاننا بالفعل تجنيد المعلمين وفجأة في الدقيقة 90 نحن مطالبون الآن بتقسيم الصفوف".

الجدير ذكره، أنّه كانت الخطوة التالية بمخطط الخروج من الاغلاق هي عودة طلاب الصفوف الأول - الرابع إلى المدارس وكذلك افتتاح صالونات التجميل والشعر والطب المكمّل.
ولكن كما ذكر، وفقًا لوزارة التربية والتعليم ، فإن افتتاح الدراسة في شكل كبسولات سيستغرق حوالي 5 أسابيع، وبالتالي عرضت الوزارة المخطط التفصيلي الذي سيسمح بالدراسة بشكل جزئي للطلاب من نفس الطبقات. ومن المحتمل ألا يتم اتخاذ أي قرار في اجتماع الكابينت الليلة، لذلك اختارت وزارة الصحة تأجيل افتتاح التعليم في المدارس لبضعة أسابيع، والبدء في فتح سوق التجارة والعمل قبل ذلك، عندما تصل إسرائيل إلى معدل اصابات يومي يبلغ حوالي 1000 مصاب.

إقرا ايضا في هذا السياق: