أخبارNews & Politics

موسم السباحة كان استثنائيا - 7 حالات غرق انتهت بالوفاة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بطيرم|موسم السباحة كان استثنائيا بسبب الاغلاق والقيود - 7 حالات غرق انتهت بالوفاة


وصل الى كل العرب بيان صادر عن مؤسسة بطيرم، جاء فيه:"   7 حالات غرق انتهت بال وفاة هذا العام مقارنة مع معدل وفيات وصل الى 16 حالة خلال السنوات الاخيرة،  فئتا الجيل ذات الاحتمال الأكبر للوفاة نتيجة الغرق خلال موسم السباحة، اطفال من جيل الولادة حتى 4 سنوات وفئة الفتيان ما بين جيل 15 عام حتى 17 ينتهي هذا الاسبوع (17.10) رسميا موسم السباحة لهذا العام في كافة شواطئ البلاد، هذا الموسم الذي تم افتتاحه بتاريخ (20.05) في ظل جائحة الكورونا التي اجتاحت البلاد والعالم أجمع وأثرت بشكل كبير على نشاط موسم السباحة في هذا العام".
وتابع البيان:" بحسب معطيات المجمع الوطني لإصابات الاولاد فقد رصدت وسائل الاعلام خلال موسم السباحة لهذا العام 7 حالات غرق انتهت بالوفاة، حيث تُشكل هذه المعطيات انخفاضا بنسبة 26% مقارنة مع معدل الوفيات نتيجة الغرق ما بين السنوات 2015 حتى 2019 (معدل 16 حالة وفاة في السنة الواحدة). وتُشدد معطيات مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد ان موسم السباحة لهذا العام كان استثنائيا بسبب جائحة الكورونا مما جعل موسم السباحة أقصر من المعتاد جراء فرض القيود والاغلاق على شواطئ السباحة والبرك العامة.  ومن بين حالات الغرق السبع لهذا العام التي انتهت بالوفاة فقد وقعت احداها لولد غرق داخل المنزل او ساحة المنزل في بركة سباحة خاصة. اما الحالات الستة الأخرى فمن بينها كانت حالتان لغرق في البحر، 3 حالات في بحيرة او نهر او مصدر مياه آخر".
وأردف البيان:" يُستدل ايضا من معطيات حالات الغرق التي انتهت بالوفاة خلال السنوات الست الأخيرة ان 72% من هذه الحالات وقعت في الحيز العام، و24% من هذه الحالات وقعت في مجمعات المياه في الطبيعة النهر ومصادر مياه اخرى، 22% في برك السباحة العامة و19% في البحر.  وفي نظرة أخرى على المعطيات التي تم جمعها خلال السنوات 2015 حتى 2020 فيتضح ان فئتا الجيل ذات الاحتمال الأكبر للوفاة نتيجة الغرق خلال موسم السباحة، هي فئة الاطفال من جيل الولادة حتى 4 سنوات وفئة الفتيان ما بين جيل 15 عام حتى 17، حيث ان نسبتهم الاجمالية من حالات الوفاة نتيجة الفرق بلغت 3.1 و2.2 على التوالي، من نسبتهم الاجمالية من السكان. اما الاطفال ذات الاحتمال الاكبر للوفاة نتيجة الغرق فهم الاطفال الذين يبلغ عمرهم عامين والفتيان في جيل 17 عام".
واختتم البيان:" تشدد بطيرم من خلال هذه المعطيات ان جميع الفتيان ما بين السنوات 15 -17 عام الذين توفوا نتيجة الغرق كانت حالة الوفاة قد وقعت في الحيز العام وان 67% من مجمل المتوفين نتيجة الغرق خلال موسم السباحة كانوا من الذكور، بنسبة أكبر بـ 1.2 من احتمال وفاة الاناث". بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بطيرم سباحة