أخبارNews & Politics

نواب الحركة الإسلامية بزيارة تواصل مع الفريديس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نواب الحركة الإسلامية بزيارة تواصل مع أهلنا في الفريديس بعد الحريق

 


قام نواب القائمة العربية الموحدة- الحركة الإسلامية، اليوم السبت، بزيارة تواصل وتفقّد لأهلنا في بلدة الفريديس، وذلك في أعقاب الحريق الهائل الذي شبّ في أحد المحلات التجارية في البلدة وأحدث أضرارًا جسيمة بالعديد من المحال والممتلكات المجاورة.

وشارك في وفد الحركة النواب: د. منصور عباس، وليد طه، إيمان خطيب ياسين، إضافة لإبراهيم حجازي رئيس المكتب السياسي في الحركة، والشيخ حسن مرعي رئيس الحركة الإسلامية في الفريديس.
واجتمع النواب خلال الزيارة مع عدد من أصحاب المحال المتضررة من الحريق، ومع رئيس المجلس أيمن مرعي، وبحضور عدد من أهالي البلدة.
واستمع النواب من أصحاب المحال المتضررة ومن المجلس المحلي لشرح حول احتياجات البلدة عامة والمحال المتضررة من الحريق بشكل خاص.
كما استمع النواب لشرح حول عدة مشاكل تعاني منها البلدة مثل الخارطة الهيكلية، ومشكلة السكن والكهرباء، وغيرها.
وأكد نواب الحركة على وقوفهم ودعمهم للمتضررين في مطالبهم، ولاحتياجات البلدة بشكل عام، ودعوا لإقامة جسم موحّد من قبل جميع أصحاب المحال المتضررة لمتابعة قضيتهم ومطالبهم أمام الجهات المسؤولة.
يذكر أن الحركة الإسلامية وجمعية الإغاثة 48 وعقب الحرائق التي اجتاحت عدة مناطق بالبلاد وأحدثت أضرارًا للعديد من العائلات العربية، أعلنت عن إقامة غرفة طوارئ لدعم وإسناد العائلات المتضررة، وقامت بزيارات ميدانية للعديد من البلدات العربية المتضررة.

كلمات دلالية