أخبارNews & Politics

اعتقال رئيس مجلس القيصوم سلامة ومساعده
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد التصدي لهدم منازل| الشرطة تعتقل رئيس مجلس القيصوم سلامة الأطرش ومساعده


اعتقلت شرطة يوآف، صباح اليوم الخميس، رئيس مجلس القيصوم سلامة الأطرش ومساعده عقاب عواودة، وعدد من الشبان في قرية مولداه، الذين تصدوا لمحاولات هدم بيت شقيق رئيس المجلس.

وقال رئيس المجلس وهو يرفع شارة النصر: "تم اعتقالنا ولكن هذا لن يمس بمعنوياتنا، وسنواصل المحافظة على أرض الآباء والأجداد". وتسود أجواء من السخط والغضب الشديدين قرية مولداه-الأطرش، التي يسكن فيها رئيس المجلس.هذا بعد ان هدم بيت شقيق رئيس المجلس، وعدد من البيوت في القرية.

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها اعتقال رئيس مجلس القيصوم، حيث تم في المرة السابقة أيضا الاعتداء عليه ونقله لتلقي العلاج في مستشفى سوروكا بئر السبع. هذا بعد ان هدم بيت شقيق رئيس المجلس، وعدد من البيوت في القرية.

قائد شرطة يوآف: "أنا فوق القانون"!

ويفيد مراسلنا أن رئيس المجلس تواصل مع قائد لواء الجنوب في الشرطة، يورام سوفر، ومستشاره لشؤون البدو، يانيف شلومو، واشتكى لهما عن تصرفات وحدة يوآف الشرطية، التي أقيمت خصيصا من أجل إنفاذ قوانين البناء في القرى والبلدات العربية البدوية في النقب .

يونس الأطرش، من قرية مولداه، روى في حديث خاص لمراسل "كل العرب"، ما حدث عند السابعة من صباح اليوم في القرية: "كان هناك اتفاق بأن يقوم ابن أخ رئيس المجلس بهدم بيته بيديه حتى السبت القريب، ولكن تفاجأنا بحضور سيارة شرطة يوآف تسير بسرعة نحو 70 كلم/س في منطقة ترابية، وتوجه رجال الشرطة مباشرة إلى منطقة سكن رئيس المجلس. حدث جدال بين السكان والشرطة، وحضر رئيس المجلس وقال لهم إن وظيفتهم المحافظة على القانون. الشرطة غضبت من قيام بعض الشبان بتوثيق الحوار، وبالذات حديث رئيس المجلس. أحد رجال الشرطة قام بالتهديد "سوف أعلمكم درسا"، وبعد نصف ساعة عادوا بقوة مكونة من ست سيارات شرطة، وتم اعتقال خمسة من الشباب بعد الاعتداء على الأطفال والنساء".

وتابع قائلا: "في تلك الأثناء حضر قائد وحدة يوآف ودار بيني وبينه حديث على معاملة الشرطي، خاصة الشرطي من أصول إثيوبية، وفي هذه اللحظات وصل إلى المكان رئيس المجلس سلامة الأطرش ومساعده عقاب عواودة، وبعد أن حدثهم رئيس المجلس عن تصرف الشرطة، تم إخباره بأنه معتقل، فقال له رئيس المجلس إنه لا يمكن اعتقاله بدون سبب وبدون موافقة من المستشار القضائي للحكومة لأنني منتخب جمهور، فأجابه قائد الوحدة "أنا فوق القانون" وتم اعتقاله، ومن ثم تمّ اعتقال مساعده لأنه اعترض على اعتقال الرئيس".

ويفيد مراسل" كل العرب" أنه في هذه الأثناء يحاول محامي العائلة عبد الله دكور بالدخول إلى وحدة يوآف، ومحاولة تحرير رئيس المجلس ومساعده، ولكن الشرطة ترفض دخوله - وفق مصادر محلية .

وقالت الشرطة في بيان لها:" خلال عملية إنفاذ، كجزء من عملية تنظيم البناء على شارع 31 ، بدأ حشد من السكان يتجمعون حول رجال الشرطة، بل وركل بعضهم سيارة الشرطة  وتم احتجازهم للاستجواب في وحدة يوآف بالمنطقة الجنوبية. وبسبب المعلومات التي وردت عن انتهاكات قوانين البناء والبناء غير القانوني الواسع، جاء افراد من وحدة يوآف الى القرية على الطريق 31 لمساعدة وكالات إنفاذ القانون حيث واجهوا حشدًا ومقاومة شديدة من السكان المحليين. وبعد هذا الامر تم توقيف مشتبه بهم للتحقيق. لن تسمح الشرطة بأي استخدام للعنف ضد رجال الشرطة الذين يؤدون عملهم بأمانة وستعمل ضدهم بكل الوسائل المتاحة لهم.الاستفادة من أزمة كورونا لأغراض غير قانونية فيما يتعلق بالبناء غير القانوني سيتم معالجتها بشكل مناسب بحيث لا يتم إساءة استخدام مثل هذه الحالات".

إقرا ايضا في هذا السياق: