أخبارNews & Politics

قلنسوة: رفض لمقترح ضمّ المدينة لإتحاد المياه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مظاهرة غاضبة أمام بلدية قلنسوة احتجاجًا على اقتراح ضمّ المدينة لإتحاد المياه

الفيديو والصور المرفقة من التظاهرة

علمت مراسلتنا أنّ جلسة بلدية قلنسوة انتهت بعدم المصادقة على ضم البلدة لإتحاد المياه

المتظاهرون اكدوا رفضهم لضمّ المدينة لاتحاد المياه ، معتبرين أنّ "دخول الاتحاد الى قلنسوة يعني التحكم في مصادر المياه في المدينة"


شارك اكثر من 100 شخص من سكان مدينة قلنسوة في مظاهرة صاخبة اقيمت امام مبنى البلدية تزامنًا مع جلسة المجلس البلدي لمناقشة اقتراح ضمّ قلنسوة لإتحاد المياه. والجدير ذكره أنّ الجلسة كانت مغلقة امام وسائل الاعلام.

هذا، ورفع المتظاهرون شعارات رافضة لضمّ المدينة لاتحاد المياه، وهتفوا وقالوا "كل من يصوت مع الإتحاد فعليه أن يرحل"، معتبرين أنّ:"دخول الاتحاد الى قلنسوة يعني التحكم في مصادر المياه في المدينة، والكل يعرف ما هي الأضرار التي ستصيب المواطنين نتيجة هذا القرار"، كما قالوا.

هذا، وأصدرت اللجنة الشعبية في قلنسوة بيانًا حول القضية جاء فيه ما يلي:" بسم الله الرحمن الرحيم، بعد التوكل على الله والتشاور بين أعضاء اللجنة الشعبية في قلنسوة وبناء على المطلب الجماهيري الشعبي بفتح موضوع اتحاد المياه في قلنسوة بشفافية تامة وعرضه على الجماهير لمعرفة الفائدة من دخول هذا الاتحاد للتحكم في مصادر المياه في المدينة وما هي الأضرار التي ستصيب المواطنين نتيجة هذا القرار، نحن باللجنة الشعبية كسائر المواطنين في هذا البلد نعتقد ان هناك العديد من الحلول الأخرى. منها ادراه سليمة للكوادر العاملة في البلدية اليوم كما اننا نعرف ونثق في قدرات ابناءنا ال محلية التي تساهم في حل هذه المشكلة وخاصة ان قلنسوة تتميز بوجود ابار المياه فيها".
وأضاف البيان:"نمد أيدينا لإيجاد حلول بديلة مع البلدية بكافة اقسامها ونطالب رئيس البلدية واعضاءها بتأجيل هذه الجلسة وخاصة ان هناك ضبابية كبيرة من ناحية عملية التصويت حيث انه إذا تم التصويت على ادخال اتحاد المياه الى قلنسوة فهذا هو عبارة عن تفويض دون معرفة بنود الاتفاقية او اسم اتحاد المياه الذي سوف يتولى الأمر. وهذا امر غير معقول وغير مقبول دون الإعلان عن تفاصيل وبنود الاتفاقية".
واختتم البيان:"ندعو كل من رئيس البلدية والأعضاء الى الإستماع لنبض الشارع والامتناع عن اتخاذ أي قرار مصيري دون الاخذ بعين الإعتبار راي ناخبيكم وأبناء بلدكم لانهم هم المتضرر الأساسي بإقرار ادخال اتحاد مياه الى قلنسوة".

ونوّهت اللجنة الشعبية إلى أنها "دعت أهالي قلنسوة للمشاركة في وقفة احتجاجية ضد خطة الإشفاء والتعاقد مع اتحاد مياه وذلك نتيجة الاخطار والعواقب الوخيمة التي قد تسبب ضرر لأهل قلنسوة بما في ذلك التخلي عن ادارة ابار المياه في البلد"، بحسب بيان اللجنة.

جلسة البلدية
وعلمت مراسلتنا أنّ جلسة بلدية قلنسوة انتهت بعدم المصادقة على ضم البلدة لإتحاد المياه. حيث صوّت 7 اعضاء ضد المقترح و7 اعضاء صوتوا مع، وبهذا الجلسة انتهت بعدم الانضمام للإتحاد.

إقرا ايضا في هذا السياق: