كوكتيلCocktail

ماذا تعرفون عن مُثلّث برمودا الغامض؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ماذا تعرفون عن مُثلّث برمودا الغامض؟


يعتبر مُثلَّث برمودا سرًا غامضًا ومرعبًا يُسيطِر على تفكير البَشَر منذ سنوات بعيدة؛ حيث اختلفت الرِّوايات حوله واعتبره الإنسان لُغزاً مُحيِّراً، ولا زال هناكَ أمل في مَعرفة حقيقة هذا اللغز وعلاقته بالأرواح والشّياطين.

عُرِفَ مُثلّث برمودا قديماً على أنّه خُرافة، ولكنّه تحوَّل في العَصْر الحديث إلى حقيقة يَسعى الإنسان جاهِداً لاكتشاف سرِّها مُتحدِّياً نفسه ومُستخدِماً جميع أجهزة الرّصد والتكنولوجيا.


صورة توضيحية

ويُعد مُثلَّث برمودا السِّر المُفضَّل لِمُنتِجي الأفلام، وخاصَّةً أفلام الكوارِث، وذلك بسبب ما وَرَدت عنه من حَوادِث اختفاء الطّاِئرات، والسُّفن والبواخِر الّتي تَمُر بالقُرب منه، ولِلمُثلَّث اسم آخر وهو مُثلَّث الشّيطان، وجاءت هذه التّسمية بسبب اختفاء الطّاِئرات المُفاجئ عند مُرورها بالقرب منه.

أين يقع مُثلَّث برمودا؟

يقع مُثلَّث برمودا في الجنوب الشرقي من ولاية فلوريدا الأمريكيّة غرب المُحيط الأطلسي،[٣] ولِتحديد موقعه بِدقَّة فإنّ مُثلَّث برمودا يَقع في مَنطقة برمودا الواقِعة على الخط الواصل بين ولاية فلوريدا وولاية بورتوريكو، أي في الجُزء الواقع بين الأمريكيتين، وهو واقع بكامله في المُحيط الأطلسي، وتوجَد في المُثلَّث ما يُقارب 300 جزيرة، لا يَعيش النَّاس إلا على 3 جُزُر منها.

بِداية أُسطورة مُثلَّث برمودا
سُجِّلت أول مُلاحظة عن أُسطورة مُثلَّث برمودا في عهد كريستوفر كولومبوس، وذلك عندما اكتشف الأمريكيّتين، فقد لاحظ حينها حدوث اضطرابٍ في حَرَكة البوصلة عند مُروره بالقُرب من منطقة المُثلَّث، وهذا يَدُلّ على أنّها تتعرّض لِمَجالاتٍ مغناطيسيّة تؤثِّر على عملِها، وتوالت الأحداث في العصر القديم عن اختفاءِ السّفن الّتي تَمر من تِلك المنطقة حتى العصر الحَديث، وبدأت الطّائرات بالاختفاء، وأصبحت الأخبار تَتَناقل عنْها، ولم يتمّ العُثور على أيّ ناجٍ من تِلك الحوادِث، بالإضافة إلى أنَّه لم يُعرَف مَصير أيٍّ من المُختَفين.

موقع نُقطة الاختفاء
عُيِّنت نُقطة الاختفاء شمال غرب المُحيط الأطلسي، وتُعرَف هذه النُّقطة بِبَحر سارجاسو، وهو بَحر هادئ تَكاد تَنعدِم فيه حركة الرّياح والتيّارات الهوائيَّة، وقد أطلَق الملّاحون عليه اسم بَحر الرُّعب، أو مقبرة الأطلانطي؛ بِسبب ما تعرّضوا لَه من أهوال ومشاهِد مُرعبة أثناء رحلاتهم فيه؛ حيث قامت الكثير من الرّحلات الاستكشافية بِهدَف استكشاف هذه المنطقة البحريّة المُرعبة، ولِمعرفة أسرارها، وعُثِر على قوارب وغوّاصات وسُفُن كثيرة تَرقُد في أعماق البَحْر، إضافةً إلى العثور على العَديد من الهياكل البشريّة لِبحّارة ورُكّاب السُفُن الغارقة في ظُروفٍ غامِضَة.
وتَعود بِداية ظاهرة الاختفاء رسميّاً إلى عام 1850م؛ حيث اختفت في ذلك الوقت أكثر من 50 سفينة مُعظمها تَتبع لِلولايات المُتّحدَة الأمريكيَّة، وكان أصحاب هذه السُّفن قد أَرسلوا رسائل ونِداءات غامِضة لم يتمّ فهمها حتّى يومنا هذا.

إقرا ايضا في هذا السياق: