أخبارNews & Politics

النقب: السجن وغرامات مالية لأهالي العراقيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قرار بالاستئناف على الحكم الجائر| النقب: السجن الفعلي وغرامات مالية لعدد من أهالي العراقيب

يأتي القرار في أعقاب اتهام أربعة من أبناء العائلة عام 2013 بما يسمى "البناء غير المرخص وغزو أراضي الدولة" على خلفية بناء خيمة على أرضهم القريبة من المقبرة في القرية


قررت محكمة الصلح في مدينة بئر السبع، اليوم الاثنين، فرض حبس مع وقف التنفيذ على الشيخ صياح الطوري، وغرامات مالية بحقه وبحق عدد من أقربائه الذين يسكنون على أراضيهم في قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب . وقرر الأهل الاستئناف على القرار الذي أسموه بـ"الحكم الجائر".

ويأتي القرار في أعقاب اتهام أربعة من أبناء العائلة عام 2013 بما يسمى "البناء غير المرخص وغزو أراضي الدولة" على خلفية بناء خيمة على أرضهم القريبة من المقبرة في القرية.

وقررت المحكمة فرض غرامة مالية بقيمة 12 ألف شيكل والعمل لصالح الجمهور على شيخ العراقيب صياح أبو مديغم، السجن الفعلي لمدة 6 أشهر وغرامة مالية بقيمة 30 ألف شيكل على نجله عزيز صيّاح، السجن الفعلي لمدة 3 شهور وغرامة مالية بقيمة 15 ألف شيكل على نجله الآخر سيف صياح، والسجن الفعلي لمدة 4 أشهر ونصف وغرامة مالية بقيمة 20 ألف شيكل على سليم محمد أبو مديغم.

وعقب الناشط عزيز صياح في حديث لمراسل "كل العرب" بالقول: "الأحكام جائرة ولكنها لن تثنينا حيث سنواصل نضالنا السلمي والعادل. لاحظنا أن القاضي تجاهلوا حديث المحامية ميخال بومرانتس الموكلة بالدفاع عنا وحين طالبت بوقف تنفيذ الحكم – اشترط شروطا تعجيزية منها تحويل مبلغ 40 ألف شيكل نقدا لخزينة المحكمة وعدم التواجد في حوض رقم 10072 – ويعني منطقة رهط وترابين الصانع وغفعوت بار وشارع رقم 40 غربا – وهو ما رفضته المحكمة المركزية مرارا وتكرارا".

وتابع قائلا: "الحكم كان جاهز مسبقا حتى أن القاضي لم يستمع إلى تعليل المحامية وأدار ظهره إليها، وهذه معاملة غير إنسانية وغير أخلاقها".

وقال رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، أحمد خليل أبو مديغم، لـ"كل العرب": "هذا حكم جائر على أهل العراقيب والنقب بشكل عام، حيث ستكون هذه سابقة قضائية في مثل هذه الحالات والتي تتضمن السجن الفعلي والغرامة المالية والإبعاد عن قسيمة الأرض التي كانت محل الخلاف. نحن نطالب من جميع الأحزاب السياسية والحركات الإسلامية والجمعيات الخيرية زيارة العراقيب والوقوف إلى جانب الأهل، ونقل معاناتهم إلى المكاتب الحكومية والكنيست، والتضامن الفعلي اليومي مع أهل النقب بشكل عام، وسنقوم بتقديم استئناف على هذا القرار، وإذا لم تنصفنا المحكمة المركزية فسنستأنف إلى العليا".

إقرا ايضا في هذا السياق: